استخدام المنتجات البلاستيكية أثناء الحمل يسبب عقم الأجنة

استخدام المنتجات البلاستيكية أثناء الحمل يسبب عقم الأجنة

كشفت دراسة علمية حديثة، أن كثرة استخدام الحوامل للمواد البلاستيكية التي تحتوي على مادة "الفثالات" خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يعرض أجنتهن الذكور للعقم في المستقبل.

ووجد الباحثون، أن الأجنة الذكور الذين يتعرضون إلى diethylhexyl DEHP أو ما تسمى بـ"الفثالات" الكيميائية، يولدون بنقص في المسافة الشرجية التناسلية.

وأوضحت الدراسة أن المسافة الشرجية التناسلية هي المسافة بين فتحة الشرج والأعضاء التناسلية، والتي يؤدي قصرها إلى الإصابة بالعقم وانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الذكور.

وقالت أستاذة الطب الوقائي والتوليد في مدينة نيويورك شانا سوان، "إن هذه الدراسة لا يمكن أن تثبت بشكل قاطع أن الجنين الذكر سوف يعاني من مشاكل الخصوبة مستقبلًا، أو أن مادة DEHP تسبب هذه المشاكل".

وأضاف الباحثون أن مادة الفثالات تستخدم لتليين البلاستيك، لافتين إلى أن وضع الأطعمة في العبوات البلاستيكية يزيد من خطرها.

إغلاق