أضرار القهوة على المرأة الحامل

أضرار القهوة على المرأة الحامل


تحدّثت الدراسات الحديثة عن أضرار القهوة على الأم الحامل وجنينها، كونها تزيد خطر الإجهاض وإنجاب أطفال صغار الحجم؛ بسبب مادة الكافيين. فما مدى تأثير القهوة فعلياً على المرأة الحامل، وهل ينبغي الامتناع عن تناولها أم من الممكن التّخفيف من الكمية التي يتم شربها يومياً؟

ذكرت دراسة بريطانية أجراها خبراء كليّة لندن للصحّة والطب المداريّ، أن القهوة تؤذي الجنين بشكلٍ كبير، مما يؤدي الى الاجهاض أو ولادة طفل وزنه منخفض وصغير الحجم. فشرب القهوة إذاً بكميّات مرتفعة يؤثر على نمو الجنين وخاصة الذكور منهم، حيث أثبتت دراسة أجرتها الجامعة النروجيّة للعلوم والتكنولوجيا، أن خطر انخفاض الوزن الولاديّ يصيب الأجنّة الذكور بمعدل ثلاث مرات عند زيادة استهلاك الأم للقهوة، بينما لم يظهر مثل هذا التأثير على الأجنّة الإناث. لا تقتصر أضرار القهوة على الجنين فحسب، بل تتجاوزها إلى الأم، فقد تسبب عدم الراحة والانزعاج كما ارتفاع ضغط الدم وقلّة النوم والأرق، إلى جانب احتمال الاصابة بخللٍ في نظام ضربات القلب.

إضافة إلى ذلك، فإنّ مقدار الخطر على الجنين والأم يعتمد على الكميّة التي تتناولها الأم من القهوة، فالسيّدات اللواتي يتناولن مقدار 4 فناجين يومياً، يكنّ الأكثر عرضة لخطرِ الإجهاض مقارنة بالحوامل اللواتي يستهلكن فنجاناً واحداً في اليوم. تكمن خطورة القهوة باحتوائها على الكافيين الذي يزيد معدّل ضربات القلب وينشّط عمليّة التمثيل الغذائي؛ مما يؤثر على الجنين.

كما أن الاكثار من القهوة يسبب الإصابة بالأرق والتوتر والعصبيّة والصداع.

من أضرار القهوة أيضاً، أنها مدرّة للبول ما يؤدي إلى فقدان الجسم للماء والسوائل الأخرى التي يحتاج الجنين اليها للمحافظة على سلامته. من هنا، ينبغي على الأم الحامل أن تقلّل من تناول القهوة قدر الإمكان حيث لفتَت وكالة المعايير الغذائيّة الأمريكية في عام 2001، أن على جميع السيّدات الحوامل الحدّ من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكل عام، والقهوة بشكل خاص، إلى أقل من أربعة فناجين في اليوم.

إغلاق