الفلبين تمنح اللجوء لملكة جمال إيرانية سابقة مطلوبة لطهران

الفلبين تمنح اللجوء لملكة جمال إيرانية سابقة مطلوبة لطهران

وافقت حكومة الفلبين على منح حق اللجوء لملكة الجمال الإيرانية السابقة، بهاره زاري بهاري، التي أمضت أربعة أسابيع في مطار مانيلا.

وأكدت وزارة العدل الفلبينية أمس الجمعة أن قرار منح السيدة الإيرانية صفة اللاجئ اتخذ الأربعاء الماضي، لكن لم يتم الإعلان عنه رسميا حتى أمس.

وينص هذا القرار، علاوة على إصدار تأشيرة دخول لملكة الجمال السابقة ومنحها صفة اللجوء، على إعفائها من شروط الحصول على تصريح العمل في الفلبين.

لكن صحيفة "الغارديان" أفادت اليوم السبت بأن بهاري لا تزال في مطار نينوي أكينو الوطني بمانيلا، بدعوى خوفها على أمنها إذا غادرت المبنى.

واحتجزت الفلبين ملكة الجمال السابقة في 17 أكتوبر بموجب مذكرة اعتقال دولية أصدرتها إيران بتهمة ارتكابها جريمة تؤكد بهاري أنها لم تقترفها.

ودرست بهاري طب الأسنان في الفلبين منذ عام 2014، وفي 2018 مثلت إيران في مسابقة ملكة جمال القارات في مانيلا، حيث ظهرت في صورة مع رضا بهلوي، الابن الأكبر لشاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي.

كما وجهت بهاري انتقادات شديدة اللهجة إلى حكومة إيران، متهمة إياها بمخالفة حقوق النساء.

وأعربت ملكة الجمال السابقة خلال احتجازها في مانيلا عن مخاوفها من أنها قد تقتل إذا تم تسليمها إلى بلادها، مشددة على أن الاحتجاز أضر بحالتها النفسية.

إغلاق