مدينة إيطالية تحظر «خرائط غوغل» لضياع الزوار

مدينة إيطالية تحظر «خرائط غوغل» لضياع الزوار

حظر عمدة إحدى مدن سردينيا الإيطالية، استخدام "خرائط غوغل" للتنقل في الطرق المحلية لأن "عددا كبيرا جدا" من الأشخاص، فُقددوا في المنطقة بسبب اقتراحات التطبيق الشهير "المضللة"

وقال عمدة مدينة باوني، سالفاتوري كورياس، في تصريح لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، إن هناك عددا كبيرا من المتجولين والسيارات الصغيرة والكبيرة، وحتى سيارات الطرق الوعرة، علقت في طرق غير سالكة في المنطقة، أو مسارات شديدة الانحدار، بعد اتباع مؤشرات تطبيق "خرائط غوغل".

وأضاف رئيس بلدية منطقة أولياسترا التابعة لثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، أن كل هذا وقع "بسبب تتبع اقتراحات خرائط غوغل التي غالبا ما تكون مضللة، على طرقاتنا".

وتابع: "الخرائط الورقية القديمة أفضل، أو الأفضل من ذلك استخدام دليل محلي خبير بمنطقتنا".

وأوضح العمدة أن العديد من المتجولين اختفوا وتوقفت العديد من السيارات في الطرق الضيقة غير السهلة في منطقة سوبرامونتي بعد أن ضلوا باستخدام "خرائط غوغل".

ووضع المسؤولون المحليون علامات تحذيرية في كل مكان للزوار، تقول: "لا تتبع إرشادات خرائط غوغل"، بحسب تقرير وكالة "أنسا"، وأشار العمدة إلى أن مجلس المدينة تقدم بشكوى لـ"غوغل" بسبب الاتجاهات الخاطئة التي يقدمها تطبيقها.

يذكر أنه في العام الماضي، تم إنقاذ 114 شخصا من قبل خدمات الطوارئ في المدينة، بعد ضياعهم في المنطقة، بمن فيهم سائحان في سيارة "بورش"، انتهى بهما المطاف في طريق جبلي ضيق، بحسب التقارير المحلية.

وتشتهر سردينيا بشواطئها الرملية البيضاء التي يقصدها السياح من جميع أنحاء العالم، لكنها ليست المكان الوحيد في إيطاليا الذي يواجه فيه الزوار مشكلة في استخدام "خرائط غوغل"، حيث تواجه مدينة البندقية الشهيرة مشكلات مماثلة على الرغم من وجود عدد لا يحصى من الإرشادات التي تحذر السياح من القيادة في المدينة التاريخية اعتمادا على تعليمات هذا التطبيق الشهير.

إغلاق