أغلبية المتوفين بأسباب طبيعية لم يطلبوا العناية الطبية

أغلبية المتوفين بأسباب طبيعية لم يطلبوا العناية الطبية

قالت نتائج دراسة إن 70 بالمائة من البالغين المتوفين بأسباب طبيعية لا يطلبون العناية الطبية في آخر شهر قبل الوفاة. واعتمدت الدراسة التي أجريت في جامعة تكساس على بيانات الوفيات الأمريكية لعام 2016، وأظهرت أن أمراض القلب لا تزال السبب الرئيسي للوفاة يليها السرطان.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجل "بلوس وان" الطبية، وأشارت إلى الفقر وعدم إمكانية الحصول على رعاية طبية كأهم أسباب الوفاة لأسباب طبيعية وخاصة بين البالغين صغار السن.

ولاحظ فريق البحث أن عدم إمكانية إجراء فحوصات السرطان والقلب من أهم أسباب عدم طلب العناية الطبية لحالات تؤدي إلى الوفاة. وأن معظم المتوفين لم يعرفوا أن حالتهم الصحية تتدهور إلى درجة تهدد بالوفاة خلال الشهر السابق لحدوثها.

وشدّدت توصيات الدراسة على أهمية إتاحة فحوصات أمراض السرطان والقلب للوقوف على مدى تطوّر المرض، وتنبيه المريض إلى العلاج الذي يحتاجه.

إغلاق