عناد: المنتخب الكويتي مازال في دائرة المنافسة

عناد: المنتخب الكويتي مازال في دائرة المنافسة

اعترف ثامر عناد المدير الفني للمنتخب الكويتي امس السبت بأن فريقه قدم أداء سيئا في الشوط الأول من مباراته أمام نظيره العماني، ولكنه تحسن كثيرا في الثاني وكان من الممكن أن يخرج متعادلا.

وأشار عناد إلى أنه على الرغم من الهزيمة في هذه المباراة، فإنه ما زالت الفرصة سانحة أمام الفريق للمنافسة على التأهل للمربع الذهبي.

وتغلب المنتخب العماني على نظيره الكويتي 2 / 1 اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الخليج (خليجي 24) المقامة حاليا بقطر.

ورفع المنتخب العماني رصيده إلى أربع نقاط لينفرد بصدارة المجموعة انتظارا لما ستسفر عنه المباراة الثانية في المجموعة اليوم بين المنتخبين السعودي والبحريني.

وتجمد رصيد المنتخب الكويتي عند ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بعدما فاز على نظيره السعودي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة والتي شهدت تعادل المنتخبين العماني والبحريني سلبيا.

ويختتم المنتخب الكويتي مبارياته في المجموعة بلقاء نظيره البحريني بعد غد الإثنين فيما يلتقي المنتخب العماني نظيره السعودي في نفس التوقيت.

وقال عناد في المؤتمر الصحفي بعد اللقاء: "المباراة كانت صعبة وقوية وأمام فريق فرض احترامه وهو حامل اللقب. وقلت في المؤتمر الصحفي قبلها إنني أرشح عمان لبلوغ النهائي".

واعترف بأن لاعبيه قدموا أداء سيئا في الشوط الأول الذي كان فيه الفريق العماني هو الأفضل.

وأضاف: "إصابة مبارك الفنيني أربكت حساباتنا بعض الشيء ولكن البدلاء قدموا أداء جيدا والفريق كله كان أفضل في الشط الثاني الذي كنا الأفضل فيه. سنحت لنا عدة فرص للتعادل لكننا لم نستغلها. ونستعد الآن للمباراة التالية أمام المنتخب البحريني".

وأكد عناد: "الشوط الثاني شهد أفضل أداء قدمه المنتخب الكويتي منذ فترة طويلة ونتمنى تكراره في المباراة القادمة".

وأشار: "ما زلنا في دائرة المنافسة ولدينا فرصة في المباراة الأخيرة بالمجموعة ونستطيع العودة. أعترف بأننا ارتكبنا العديد من الأخطاء في الشوط الأول وعلينا أن نصحح هذه الأخطاء".

وعما إذا كان المنتخب العماني ساعد فريقه بالتراجع للخلف في الشوط الثاني، قال عناد: "الأداء القوي الذي قدمناه هو ما دفع الفريق العماني للتراجع. ولم يساعدنا أحد".

إغلاق