ليفربول ينجو من فخ برايتون بالرأس الحديدية

ليفربول ينجو من فخ برايتون بالرأس الحديدية

فاز فريق ليفربول على ضيفه برايتون بهدفين لهدف، في مباراة مثيرة، أقيمت اليوم الأحد على ملعب أنفيلد ضمن منافسات الجولة 14 من الدوري الإنجليزي.

تقدم ليفربول بهدفين لفيرجيل فان دايك في الدقيقتين 18 و24 بينما قلص لويس دانك الفارق لبرايتون في الدقيقة 79.

رفع الريدز رصيده إلى 40 نقطة ليبتعد بصدارة البريميير ليج بفارق 11 نقطة عن وصيفه مانشستر سيتي، بينما تجمد رصيد ضيفه عند 15 نقطة في المركز الثالث عشر.

سار الشوط الأول أكثر نحو مرمى برايتون، حيث افتتح فان دايك النتيجة بركلة حرة لعبها أرنولد، وارتقى لها الهولندي برأسه في الشباك، بعدها أضاع ساديو ماني فرصة أخرى.

وبسيناريو مكرر، لعب أرنولد ركلة ركنية قابلها فيرجيل فان دايك برأسه في الشباك، لتهتز معنويات الضيوف.

حاول برايتون تهديد الليفر بانطلاقات ظهيره الأيمن مارتن مونتويا وتسديدة لمدافعه لويس دانك فوق العارضة، إلا أن تشامبرلين كاد أن يسجل هدفا ثالثا بعد هجمة سريعة بدأها ماني ومررها إلى فيرمينو ومنه إلى صلاح الذي مهد الكرة لتشامبرلين ليسددها الأخير في أحضان ماتيو رايان حارس مرمى برايتون.

نشط الضيوف نسبيا في الشوط الثاني املا في تقليص الفارق بتسديدات لويس دانك ورأسية لمهاجمه أرون كونولي.

أما يورجن كلوب مدرب الليفر استشعر أن المباراة باتت مضمونة، وبدأ بإراحة نجومه منذ الدقيقة 69 بخروج محمد صلاح ومشاركة آدم لالانا، بعدها حل ديفوك أوريجي بديلا لروبرتو فيرمينو.

إلا أن الحارس البرازيلي أليسون بيكر، ارتكب خطأ ساذجا نال على إثره بطاقة حمراء في الدقيقة 77، ليخسر كلوب تبديله الثالث، حيث اضطر لإشراك الحارس البديل أدريان مكان تشامبرلين.

انقلبت الأمور رأسا على عقب حيث سجل لويس دانك هدفا من ركلة حرة، لترتفع معنويات برايتون، ويطمع في إدراك التعادل بتسديدة قوية لأرون موي أبعدها أدريان بصعوبة.

كما كاد أدريان أن يتسبب في خطأ فادح حيث أمسك رأسية باسكال جروس مهاجم برايتون على مرتين، لكن ليفربول نجح في تأمين انتصاره بعد احتساب 4 دقائق وقت بدل ضائع.

إغلاق