أسطورة الكرة الإنجليزية أمام القضاء.. أغرب تبرير لتهمة مشينة

أسطورة الكرة الإنجليزية أمام القضاء.. أغرب تبرير لتهمة مشينة

قدم أسطورة كرة القدم الإنجليزية بول غاسكوين، أغرب تبرير ممكن للتهمة المشينة التي تلاحقه أمام القضاء، عندما أدلى بأقواله في ثاني أيام المحاكمة.

ويواجه اللاعب السابق، البالغ من العمر 52 عاما، تهمة التورط في اعتداء جنسي في محطة قطارات درهام العام الماضي، حسبما ذكر موقع "سكاي نيوز" البريطاني.

وتم القبض على "غاسا"، لاعب توتنهام هوتسبير ونيوكاسل يونايتد سابقا، في محطة قطارات درهام في أغسطس 2018، قبل أن يفرج عنه في وقت لاحق، مع مواصلة الشرطة التحقيق في الواقعة.

وقال "سكاي نيوز" إن اللاعب الدولي السابق ألقي عليه القبض من طرف الشرطة بعدما قبّل فتاة دون رغبتها، إلا أنه قال إنه فعل ذلك بهدف "حمايتها".

وفي محاولة منه لتبرير فعلته، ذكر غاسكوين أمام المحكمة أن "شخصا ما في القطار وصف المرأة -الضحية- بأنها سمينة وقبيحة".

وتابع: "لقد ذهبت وجلست بجانبها وقلت لها قبل تقبيلها: انظري، أنت لست سمينة وقبيحة، أنت جميلة في داخلك".

وأضاف "فعلت ذلك لأنني كنت أريد أن أحميها وأجعلها تشعر بالراحة".

وينفي نجم الكرة الإنجليزية تهمة الاعتداء الجنسي، ويقول إنه لا يعتبر القبلة تحرشا.

وشارك غاسكوين مع المنتخب الإنجليزي في 57 مباراة، خلال الفترة بين عامي 1988 و1998، لكنه خاض رحلات علاجية طويلة من إدمان الكحول والمخدرات.

إغلاق