آرسنال يفترس فرانكفورت في عقر داره

آرسنال يفترس فرانكفورت في عقر داره

استهل آرسنال الإنجليزي مشواره في الدوري الأوروبي بانتصار عريض على مضيفه آينتراخت فرانكفورت (3-0)، اليوم الخميس، على ملعب كومرزبنك أرينا ضمن منافسات الجولة الافتتاحية لدور المجموعات.

أهداف المدفعجية جاءت عن طريق جوزيف ويلوك، بوكايو ساكا وبيير إيميريك أوباميانج، في الدقائق 38، 85 و87، ليرفع الفريق الإنجليزي رصيده إلى 3 نقاط في صدارة المجموعة السادسة، بينما تذيل فرانكفورت الترتيب بدون نقاط.

دخل آدي هوتر، مدرب فرانكفورت، المباراة بقوته الضاربة، دافعًا بكافة عناصره الأساسية، بينما لجأ أوناي إيمري، مدرب آرسنال، لإجراء عدة تغييرات على تشكيلته، بدفعه بعدد من العناصر الشابة.

جاءت أولى المحاولات من فرانكفورت بعد مرور 4 دقائق على البداية عن طريق داييتشي كامادا، الذي أطلق تسديدة بعيدة المدى، لكنها ذهبت بين أحضان الحارس إيميليانو مارتينيز.

وكاد آرسنال أن يباغت أصحاب الأرض بهدف مبكر من أول هجمة، لكن لوكاس توريرا أضاع فرصة هدف محقق بالإطاحة بالكرة أعلى المرمى.

وتبادل الفريقان الهجمات من كل حدبٍ وصوب، وجاءت أخطر المحاولات من تسديدة قوية للبرتغالي أندريه سيلفا، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لحارس آرسنال، قبل أن يسدد بيير إيميرك أوباميانج بطريقة مشابهة على مرمى فرانكفورت، لكنها ذهبت خارج أرض الملعب.

وتصدى مارتينيز لتسديدة خطيرة من فيليب كوستيتش، جناح فرانكفورت، بعدما توغل من الجانب الأيسر إلى داخل منطقة الجزاء، قبل أن تنتهي الكرة بين أيدي حارس آرسنال.

وشكلت تحركات أوباميانج خارج منطقة الجزاء خطورة بالغة على دفاع فرانكفورت، وعن طريق إحدى الانطلاقات أرسل المهاجم الجابوني عرضية متقنة إلى جوزيف ويلوك، الذي أطاح بالكرة بغرابة أعلى المرمى.

وتمكن كيفن تراب، حارس آينتراخت، من التصدي لفرصة هدف محقق بعد انفراد من إيميل سميث روي، ليحرم الضيوف من التقدم بهدف أول.

ومع حلول الدقيقة 38، شن الفريق اللندني هجمة مرتدة عن طريق بوكايو ساكا، الذي مرر بدوره الكرة إلى ويلوك، لينطلق الأخير حتى وصوله لمنطقة الجزاء، قبل أن يطلق تسديدة قوية، غيرت مسارها قبل أن تسكن الشباك، ليتقدم آرسنال بهدف.

وحافظ مارتينيز، حارس المدفعجية، على نظافة شباكه مجددًا بعدما تصدى ببراعة لتسديدة أرضية من مسافة قريبة لأندريه سيلفا، ليحرم أصحاب الأرض من معادلة النتيجة، ليذهب الفريقان للاستراحة بتقدم آرسنال (1-0).

ومع بداية الشوط الثاني، تواصلت محاولات الفريقين على المرميين، وجاءت أخطر الفرص من كرة ساقطة أرسلها ساكا نحو مرمى تراب، لكن الكرة ردتها العارضة.

وأضاع سيلفا فرصة سهلة لمعادلة النتيجة، بعدما تلقى تمريرة من كوستيتش داخل منطقة الجزاء، لكنه أطاح بالكرة أعلى المرمى.

وتعملق حارس فرانكفورت أمام تسديدة ويلوك الزاحفة، بعدما تصدى لها ببراعة، ليحرمه من التوقيع على الهدف الثاني للمدفعجية.

وزادت صعوبة مهمة فرانكفورت في معادلة النتيجة قبل 11 دقيقة على نهاية الوقت الأصلي للمباراة، بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه دومينيك كوهر، لحصوله على الإنذار الثاني، بعد إعاقة ساكا، ليضطر أصحاب الأرض لإكمال المباراة بـ10 لاعبين.

واستغل آرسنال النقص العددي بعد 6 دقائق فقط بمضاعفة النتيجة عن طريق هجمة مرتدة سريعة بدأها الحارس مارتينيز، لتصل في النهاية إلى ساكا، الذي هيأ الكرة لنفسه، قبل أن يسدد من مسافة بعيدة، لتسكن الكرة الشباك، محرزًا الهدف الثاني للمدفعجية.

وبعد دقيقتين فقط، وضع أوباميانج بصمته في اللقاء بعدما تلقى تمريرة بينية من ساكا، لينفرد بكيفن تراب، قبل أن يضع الكرة بسهولة داخل الشباك، ليتقدم آرسنال بهدف ثالث، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف بثلاثية نظيفة.

إغلاق