مادة سامة تهدد مشروع بيكهام الجديد

مادة سامة تهدد مشروع بيكهام الجديد


تعرض مشروع لاعب كرة القدم الإنجليزي السابق دافيد بيكهام، لتشييد ملعب لفريق إنتر ميامي في الدوري الأمريكي، لعثرة جديدة بعد اكتشاف مستويات مرتفعة من عناصر كيميائية مثل الزرنيخ "الذي يصبح ساما عند حد معين"، في الأرض المقرر تشييده عليها.

ونقلت جريدة (ميامي هيرالد) أن التحليلات تثبت أن مستويات تلوث الزرنيخ، تبلغ ضعف الحد القانوني.

وكان بيكهام يرغب في تشييد الملعب ليصبح أرضه، بعد أن لعب خلال الموسمين الماضيين في فورت لودريديل على بعد 40 كلم من شمال ميامي.

ونية بيكهام هي تشييد ملعب يتسع لـ28 ألف متفرج باستثمار قيمته نحو مليار دولار، وسيضم أيضا متاجر وفنادق ومكاتب ضمن أشياء أخرى.

وكشفت العينات التي تم أخذها من الأرض وجود عناصر تمثل "خطرا جسديا" وفقا للتقرير.

يذكر أن بلدة ميامي ديد اضطرت في 2014 لإغلاق عدد من الحدائق نتيجة لوجود آثار مواد مسرطنة من الزرنيخ والمعادن الثقيلة مثل الرصاص قادمة من محارق القمامة.

إغلاق