عجب: لقب الدوري هدفي مع العربي.. و«الأزرق» إجتهد في غرب آسيا

عجب: لقب الدوري هدفي مع العربي.. و«الأزرق» إجتهد في غرب آسيا


قال نجم النادي العربي الجديد فيصل عجب أدين للتضامن بالكثير، فهو من أعادني إلى الواجهة بعد الخروج من القادسية، ومعه حققت لقب هداف الدوري الممتاز، وهو من رشحني للتواجد مع المنتخب منذ خليجي 23 وحتى الآن، لذلك فإن عودتي من المرخية القطري كانت إلى التضامن، وكلي ثقة في دعم أبناء الفروانية لمسيرتي سواء داخل النادي أو خارجه.

وأضاف: القادسية هو بيتي والمكان الذي قضيت فيه سنوات طويلة، ودائما الأولوية له في حال وجود أكثر من عرض، إلا أن المحادثات التي جرت بيننا خلال الفترة الماضية لم تكن فعالة بالصورة التي تحسم أمر عودتي لصفوف الأصفر.

وتابع: العربي يملك طموحا كبيرا من أجل العودة إلى منصات التتويج، ومن خلفه جمهور رائع يدفعه بقوة نحو تحقيق هذا الهدف، إلى جانب أن إدارته تسعى لتذليل كل العقبات، لذلك كان العربي من وجهة نظري الاختيار الأنسب. والهدف في العربي معروف وهو تحقيق لقب الدوري الممتاز، والعودة إلى منصات التتويج، وهو ما أسعى لأن أكون شريكا في الوصول إليه.

مؤكداً قدرته على الانسجام مع الموسوي وتدعيم هجوم العربي مع بقية اللاعبين بالفريق.

وأعتبر عجب المنتخب عاد أخيرا إلى المشاركات الخارجية، وهو ما يجب وضعه في الاعتبار، ومع ذلك فإن الأزرق اجتهد في البطولة، وكان قريبا من التأهل للدور النهائي على حساب منتخبات قوية، وأعتقد أن الخسارة أمام البحرين لا تقلل من الجهد المبذول، لاسيما أن الأحمر منتخب متكامل ويلعب بطريقة مميزة.

مركدأ أن الاستقرار هو الخطوة الأهم، إلى جانب توفير المباريات القوية للمنتخب من أجل الاحتكاك بمدارس وخبرات مختلفة، وكلي ثقة في الجيل الحالي لإعادة الكرة الكويتية إلى سابق عهدها.

إغلاق