تضحية ألفيس لا تكفيه للانضمام إلى آرسنال

تضحية ألفيس لا تكفيه للانضمام إلى آرسنال

يستعد قائد المنتخب البرازيلي داني ألفيس للتضحية من أجل إتمام انتقاله إلى أحد أندية الدوري الإنجليزي، وفقا لتقارير صحفية بريطانية.

وترك ألفيس (36 عاما) فريق باريس سان جيرمان هذا الصيف بعد انتهاء عقده، وقاد بعدها المنتخب البرازيلي للفوز بلقب كوبا أميركا 2019 على أرضه.

وارتبط اسم ألفيس بالانتقال إلى أندية إنجليزية معروفة مثل آرسنال وتوتنهام ومانشستر سيتي، بيد أن صحيفة "ذا صن" رجحت انتقال اللاعب إلى الجانرز، حيث سيلعب تحت إدارة مدربه السابق أوناي إيمري.

وكان مانشستر سيتي مرشحا قويا لضم اللاعب، لكن النادي الإنجليزي لن يتقدم بأي خطوة ما لم يقبل الظهير الأيمن دانيلو على طلب الرحيل، علما بأنه يتواجد حاليا مع الفريق في الولايات المتحدة ضمن الاستعدادات للموسم الجديد، وحتى لو رحل فإن مان سيتي مهتم بضم ظهير يوفنتوس والمنتخب بالرتغالي جواو كانسيلو.

وأضافت "ذا صن" أن ألفيس مستعد للتضحية من أجل الانتقال إلى آرسنال، من خلال تخفيض راتبه الذي كان يحصل عليه في باريس سان جيرمان والبالغ قيمته 230 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، بيد أنه لن يقبل بالنزول عن حاجز الـ200 ألف جنيه إسترليني.

وفشل آرسنال في التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وهو ما تطلب تقليص ميزانية رواتبه، فتخلى عن اللاعبين آرون رامزي وبيتر تشيك وداني ويلبيك وستيفان ليتشستاينر، ليوفر ما مقداره 410 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، ولن يكون مستعدا لإضافة راتب مرتفع جديد.

إغلاق