سامبدوريا يخطف فوزا قاتلا من يوفنتوس

سامبدوريا يخطف فوزا قاتلا من يوفنتوس

فاز سامبدوريا على ضيفه يوفنتوس، بهدفين دون مقابل، في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب لويجي فيراريس، في إطار منافسات الأسبوع 38 والأخير من الدوري الإيطالي.

أحرز جريجوري ديفريل، الهدف الأول في الدقيقة 84، وضاعف جيانلوكا كابراري، النتيجة بهدف ثاني من ركلة حرة ثابتة بالدقيقة 91.

وأنهى سامبدوريا مسابقة الدوري للموسم الحالي (2018/2019)، بالمركز التاسع برصيد 53 نقطة، فيما ظل يوفنتوس على صدارة الترتيب برصيد 90 نقطة.

انحسر اللعب في الدقائق العشرة الأولى في منتصف الملعب وعلى الأطراف، فيما حاول كل فريق الوصول إلى مرمى منافسه، إلا أن المحاولات على المرميين انعدمت وسط إغلاق المساحات من قبل لاعبي الفريقين.

وجاءت الفرصة الأولى في الدقيقة 11، بعدما انفرد مويس كين من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس، قبل أن يشير الحكم إلى وجود حالة تسلل.

وأهدر بنتانكور فرصة ثمينة ليوفنتوس، بالدقيقة 15، بعد تمريرة من كوادرادو إلى مويس كين داخل منطقة الجزاء، الذي هيأ الكرة لبنتانكور، ليسدد في أقدام مدافعي سامبدوريا وتخرج إلى ركنية.

وبالدقيقة 29، أنقذ رافاييل كابرال حارس سامبدوريا، مرماه من هدف بتصدي مميز بعد تصويبة قوية من بنتانكور، إلا أن حكم اللقاء قرر احتساب حالة تسلل جديدة على لاعبي البيانكونيري.

وعاد الأوروجواياني بنتانكور بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن الكرة علت العارضة.

ومن تمريرة عرضية بالدقيقة 34، من راميريز من الناحية اليمنى إلى أقصى اليسار، حاول كوالياريلا تسديد الكرة بضربة مقصية، إلا أن الكرة مرت بجوار مرمى يوفنتوس.

وكاد سالا، مدافع سامبدوريا أن يرتكب خطأ فادح داخل منطقة الستة ياردة، بعدما فشل في السيطرة على الكرة، ليسددها ديبالا خارج المرمى بالدقيقة 38.

يوفنتوس بدأ الشوط الثاني بضغط متواصل على دفاع سامبدوريا، وكاد مويس كين أن يحرز أولى أهداف اللقاء في الدقيقة 48، بعد عرضية أرضية من الجانب الأيسر، قابلها كين بتصويبة مرت بجوار القائم.

ومن مسافة بعيدة بالدقيقة 56، سدد جاستون راميريز تصويبة قوية من خارج المنطقة، لتمر الكرة بجوار قائم بنسوليو، حارس يوفنتوس.

وقرر أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، استبدال إيمري تشان، لاعب وسط الفريق، بعدما تلقى إصابة قوية في الكاحل، وحل محله مانولو بورتانوفا.

كوالياريلا واصل محاولاته لتسجيل هدف بطريقة مميزة، بعدما حصل على الكرة بالدقيقة 76، من تمريرة كارول لينيتي، ليسدد اللاعب الكرة وتصل سهلة إلى بنسوليو.

وأحرز مويس كين الهدف الأول بالدقيقة 80، بعد تمريرة من منتصف الملعب لينفرد كين ويسدد من بين أقدام الحارس، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاؤه بداعي التسلل بعد العودة لتقنية الفيديو.

وكاد رونالدو فييرا أن يسجل هدف لسامبدوريا، بضربة مقصية من داخل منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيمن ليوفنتوس.

وبالدقيقة 84، أحرز جريجوري ديفريل، مهاجم سامبدوريا، الهدف الأول في المباراة، بعد تمريرة من جابياديني، وتسديدة من ديفريل للكرة التي غالطت الحارس بنسوليو وسكنت الشباك.

وسجل كابراري، الهدف الثاني لسامبدوريا بالدقيقة 91، من ركلة حرة ثابتة، لتنتهي المباراة بفوز سامبدوريا بنتيجة (2-0).

إغلاق