سيميوني: الخسارة أمام يوفنتوس تسبب لنا ألما ومرارة

سيميوني: الخسارة أمام يوفنتوس تسبب لنا ألما ومرارة

أقر دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، امس الجمعة، بتحمله المسؤولية الكاملة عن الخروج من دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة من يوفنتوس 3-0، في إياب ثمن النهائي.

وأكد أن الخروج بهذه الطريقة تسبب في "ألم ومرارة"، وقال إن "الجمهور لو كان يجب أن يلوم أحدا فليلومه هو" لأنه هو "المسؤول عن الفريق في كل شيء".

وقال سيميوني: "ليس لدي أي شيء لأقوله على الإطلاق للجمهور. لا يسعني إلا أن أشكره منذ وصولي في أول يوم كلاعب وحتى اليوم".

وواصل: "في هذه المرحلة كمدرب، يجب أن تكون الانتقادات بالطبع لي. أنا المسؤول عن الفريق في كل شيء. أنا المسؤول عن تلك المباراة".

وأضاف: "أعلم أننا في مرحلة كانت التوقعات فيها مرتفعة. يتم الحديث بشكل جيد يوما ما عنك، واليوم الآخر ينتقدونك بقوة، ولا يجب أن نسعد بأي من هذين الوضعين".

وأردف: "يجب الاستمرار في طريقنا، وهو تحسين الفريق ومحاولة التطور والبحث عن أهداف تقربنا كل يوم من عدم حدوث هذا".

وأكمل مدرب أتلتيكو مدريد: "الخروج من ثمن النهائي أمام يوفنتوس يسبب لنا ألما ومرارة، ولكن علينا الاستمرار في المنافسة كالعادة بالأسلحة التي سمحت وتسمح لنا باحتلال المكانة التي نحن فيها".

وتابع: "من موقعي، يجب تقبل الانتقادات. ليس لدي مشكلة مع أي رأي. أنا أحترم كل الانتقادات، لأن هناك من يكون لديهم الحق وغيرهم لا".

وعن مواجهة أتلتيك بيلباو في سان ماميس، بالليجا غدا السبت، قال" "إنها مباراة قوية وصعبة. نتمنى أن نحسمها".

وأضاف: "بالتأكيد سنضطر للعب بقوة وفي وضع مهم. أرى بيلباو في حالة جيدة منذ أن غير مدربه. علينا تقديم مباراة كبيرة".

إغلاق