الدوسري يقترح انشاء مدرسة كويتية لتأهيل الشباب للمناصب القيادية

على غرار التجربة الفرنسية.. مع الاستعانة بأساتذة متخصصين

الدوسري يقترح انشاء مدرسة كويتية لتأهيل الشباب للمناصب القيادية

تقدم النائب ناصر الدوسري باقتراح برغبة بشأن انشاء مدرسة تُعنى بتأهيل الشباب للمناصب القيادية والتنفيذية على أن تستعين بأساتذة متخصصين بالدول المتقدمة في كافة المجالات.

وأضاف الدوسري بأن مهمة المدرسة تقوم على تخريج دفعات شبابية وطنية بوعي سياسي واقتصادي واداري لقيادة المناصب العليا في الدولة، بالإضافة إلى القيام بتدريب القيادات الحالية والمؤهلين من موظفي الحكومة من الكويتيين لتأهيلهم للترقي إلى المناصب العليا في جهاتهم.

وأوضح الدوسري في مقترحه بأن عملية اختيار كوادر وكفاءات وطنية للعمل بالجهاز الإداري للدولة وتولي المناصب القيادية من تعد المسائل المهة التي تمكن الدولة من التقدم في حال اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب.

مضيفاً «ومع أهمية الاتجاه نحو تمكين الشباب الكويتي من القيادة والاعتماد على الشباب في العديد من المناصب القيادية والتنفيذية، التي تحتاج إلى فهم ودراسة أوسع للأمور، التي لابد لها من تعليم ودراسة أكاديمية ومهنية في مكان مختص بالتأهيل للقيادة، ومع وجود تجربة ناجحة في هذا الشأن وهي التجربة الفرنسية بانشاء المدرسة الفرنسية للتدريب سنة 1945 واستمرارها حتى الآن وتخرج منها العديد من قيادات الدولة الفرنسية، لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة.

إغلاق