العدساني: تهاون الحكومة تجاه المواضيع المصيرية سيعرضها لسيل من الاستجوابات

العدساني: تهاون الحكومة تجاه المواضيع المصيرية سيعرضها لسيل من الاستجوابات

حذر النائب رياض العدساني الحكومة من أن تهاونها وتراخيها في مواجهة المواضيع المصيرية مثل حماية أمن البلد والإصلاحات الاقتصادية سيعرضانها لسيل من الاستجوابات.

وقال العدساني في بيان أصدره اليوم "إن مسؤوليتنا أمام الله - عز وجل - ثم أمام الوطن والمواطنين البر بقسمنا الدستوري، ولن نتهاون يومًا في استخدام الأدوات الدستورية ومحاسبة أعضاء الحكومة ورئيسها وخاصة بما تمر فيه البلاد من إخفاقات متتالية وأبرزها اختراق أجواء البلاد من قبل طائرة مسيرة".

وأكد أن هذا الاختراق يتطلب من الحكومة إعلان نتائج التحقيق والإجراءات المتخذة بكل وضوح وشفافية بالإضافة إلى تشديد الإجراءات الأمنية للحفاظ على أمن دولة الكويت.

وأضاف " إن الإخفاقات الحكومية طالت الجانبين الأمني والاقتصادي، دون معالجات حقيقية أو إجراءات احترازية وتجاهل الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم على أسس صحيحة إنما اتجهت إلى الانحراف بالأداء واستمرار الاختلالات بالميزانية والتي انعكست سلبًا على الحسابات الختامية".

وشدد على أنه كان الأجدر بالحكومة والجهات ذات الميزانيات الملحقة والمستقلة وقف الهدر وأن يتم الصرف وفقًا للقوانين واللوائح والقرارات الصادرة من الجهات المختصة، والسعي لتحقيق تطلعات المواطنين وحسم قضايا البلد الرئيسية وانجاز مشاريع الدولة.

وختم بمطالبة الحكومة أخذ تلك المواضيع المصيرية على محمل الجد والحرص على اتخاذ التدابير اللازمة وعدم التهاون أو التراخي، مؤكدًا أن التهاون والتراخي سيعرضان الحكومة إلى سيل من الاستجوابات.

إغلاق