« الجمعيات التعاونية»: 40 في المئة زيادة في مبيعات السلع الرمضانية

« الجمعيات التعاونية»: 40 في المئة زيادة في مبيعات السلع الرمضانية

ارتفعت مبيعات المواد الاستهلاكية في الجمعيات التعاونية بنسبة تتراوح بين 25 في المئة و40 في المئة منذ بداية شهر رمضان، ونجحت العروض والمهرجانات في اجتذاب الزبائن من المواطنين والمقيمين.

وحقق الكثير من «التعاونيات» تميزاً في توفير عروض ترويجية على بضائع متنوعة وصلت إلى 800 منتج، في حين كان الإقبال الأكبر على المنتجات الرمضانية وما يرتبط بالمائدة الكويتية.

رصدنا آراء أعضاء ورؤساء مجالس بعض الجمعيات التعاونية، الذين أجمعوا على أن الاسعار المعلنة في المهرجانات الرمضانية ليست سوى أسعار رمزية تحقق الفائدة المجتمعية للمساهمين ورواد الجمعيات، لكنها ونظراً للإقبال الكبير على الشراء، تحقق ارتفاعاً في المبيعات لديها. جمعية الفنطاس وكشف رئيس جمعية الفنطاس التعاونية عويس السبيعي، عن ارتفاع نسبة المبيعات في النصف الأول من شهر رمضان قياساً بالفترة نفسها من الاشهر السابقة، بنسب تتراوح بين 20 و25 في المئة، مؤكدا اقبالاً واسعاً على أبرز الاصناف والمنتجات الخاصة بالسفرة الرمضانية، وفقا لما نشرت القبس.

وذكر أن الجمعية نظمت أيضاً مهرجاناً تسويقياً بداية رمضان، واشتمل على عروض تخفيضية على نحو 400 صنف غذائي واستهلاكي، لافتاً الى ان اليوم الاول منه شهد وصول المبيعات الى 58 ألف دينار، وهو اعلى معدل تصل اليه الجمعية في اليوم الواحد منذ تأسيسها في عام 1984، مبيناً أن المهرجان كان موجهاً للجميع من دون اي استثناء.

أكد رئيس جمعية مشرف التعاونية عبد الرحمن القديري ارتفاع نسبة المبيعات بنحو 50 في المئة، مشدداً على حرص الجمعية على توفير أبرز المتطلبات والأصناف الحيوية للمساهمين وأهالي المنطقة بصورة دورية وبكميات أكبر.

وأضاف القديري أن أبرز العروض التي قدمتها تعاونية مشرف خلال رمضان، كان مهرجان السلع الرمضانية للمساهمين، وتوزيع السلة الرمضانية و«نقصة لحوم رمضان» وسلة القرقيعان للمساهمين، منوها بأن الجمعية حريصة على مواكبة أبرز متطلبات المرحلة من أصناف وسلع استهلاكية، سواء خلال الشهر الفضيل أو الأشهر الأخرى.

ولفت القديري إلى أن أبرز الاصناف التي شهدت اقبالاً ملحوظاً مؤخراً، المشروبات الباردة المطلوبة على موائد الصيام، وزيوت الطعام والبهارات والألبان الطازجة بمشتقاتها، مؤكداً ان الجمعية تشهد زيادة في المبيعات وصافي الارباح من عام الى آخر، بسبب الخطط المدروسة التي يضعها مجلس الادارة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الشامية مشعل المانع، إن شهر رمضان شهد تقدماً في بيع الكثير من السلع، لا سيما بعد انطلاق المهرجان الذي شمل 800 سلعة شرائية. وأضاف المانع أن التركيز من المستهلكين كان على 8 سلع تقريباً أكثرها ارتبط بالدقيق والمشروبات وأصناف الدجاج واللحوم، يليها البهارات التي شهدت حركة دوران سريعة في المبيعات.

وزاد ان جمعية الشامية وبعد قيامها بتنفيذ خصم كبير على قطاع الأواني شهدت عمليات البيع أقبالاً واسعاً، متوقعاً أن تكون نسبة الزيادة في دوران المبيعات في النصف الاول من شهر رمضان بين 25 في المئة و27 في المئة. %40 ربحية جمعية العمرية لفت رئيس اللجنة المالية والإدارية في جمعية العمرية التعاونية محمد العجمي، إلى أن الزيادة في الأرباح والمبيعات خلال شهر رمضان تصل إلى 40 في المئة.

وأضاف العجمي أن جمعية العمرية ومنذ بدء الشهر الفضيل أطلقت 3 مهرجانات مختلفة بهدف توفير سلع رمضانية متنوعة وبأسعار مخفضة؛ خدمة للمساهمين وزبائن الجمعية من المواطنين والمقيمين، وذلك تعزيزا لبند التواصل الاجتماعي والخدمات التي توفر لأفراد المجتمع.

أشار رئيس لجنة المشتريات في جمعية الرقة التعاونية عيادة الشمري، إلى ان المبيعات خلال شهر رمضان المبارك تزايدت بنسبة 5 في المئة الى 10 في المئة. وأوضح الشمري أن أعلى المبيعات كان لأصناف تعتبر أساسية خلال رمضان، كالمشروبات الباردة والبهارات والاواني المنزلية والسلع الغذائية الخاصة بموائد الصيام، لافتا إلى توزيع 4554 سلة على المساهمين.

إغلاق