القضاء العراقي يتعهد بمعاقبة «المعتدين» على المتظاهرين

القضاء العراقي يتعهد بمعاقبة «المعتدين» على المتظاهرين


تعهد مجلس القضاء الاعلى العراقي اليوم السبت بإنزال أشد العقوبات على كل من اعتدى على المتظاهرين في الاحتجاجات التي يشهدها العراق حاليا.

وقال المجلس الاعلى للقضاء في بيان ان الجهات القضائية المختصة ستعاقب من اعتدى على المواطنين من المتظاهرين السلميين بأشد العقوبات وفق قانون العقوبات النافذ رقم 111 لسنة 1969.

ودعا المجلس ذوي القتلى وجميع المصابين من المتظاهرين الذين سقطوا مؤخرا في محافظتي (ذي قار) و(النجف) الى مراجعة الهيئات التحقيقية في المحافظتين لتسجيل افاداتهم بخصوص ما وصفها بالجرائم التي ارتكبت بحقهم اثناء المظاهرات.

وكانت مدينة (الناصرية) كبرى مدن (ذي قار) شهدت في اليومين الماضيين سقوط العشرات من القتلى ومئات المصابين حين حاولت القوات الامنية فتح الطرق والجسور التي اغلقت من المحتجين.

ووجه رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي حينها بإعفاء القائد العسكري المكلف بإدارة خلية الازمة في (ذي قار) الفريق الركن جميل الشمري كما وجه بتشكيل لجنة تحقيق في احداث (الناصرية).

وقدم محافظ ذي قار عادل الدخيلي استقالته من منصبه احتجاجا على ادارة الملف الامني في (الناصرية) وعلى سقوط اعداد كبيرة من القتلى على يد القوات الامنية.

وسجلت الدوائر الصحية في (ذي قار) سقوط 47 قتيلا ومئات الجرحى في اليومين الماضيين. ويشهد العراق موجة احتجاجات غير مسبوقة مطالبة بإسقاط الحكومة وتعديل الدستور انطلقت منذ الاول من اكتوبر الماضي وتجددت في ال25 منه وتستمر حتى الآن وراح ضحيتها المئات من القتلى وآلاف المصابين.

إغلاق