الاتحاد الأوروبي: بعد حرق كاتدرائية نوتردام أدركنا أننا ملتزمون بشيء أعمق من المعاهدات

الاتحاد الأوروبي: بعد حرق كاتدرائية نوتردام أدركنا أننا ملتزمون بشيء أعمق من المعاهدات

أعرب رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك اليوم الثلاثاء عن تضامنه مع فرنسا بعد تعرض كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس لحريق ضخم.

وخاطب تاسك في بيان الشعب الفرنسي قائلا "ستعيدون بناء كاتدرائيتكم.. من ستراسبورغ العاصمة الفرنسية للاتحاد الأوروبي أدعو جميع الدول الأعضاء ال28 إلى المشاركة في هذه المهمة".

وأضاف "أعرف أن فرنسا يمكنها أن تفعل ذلك بمفردها لكن امرا يتجاوز المساعدة المادية بات على المحك" في إشارة إلى ضرورة التضامن بين أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وأوضح "أن حرق كاتدرائية نوتردام قد جعلنا ندرك مرة أخرى أننا ملتزمون بشيء أكثر أهمية وأعمق من المعاهدات.. واليوم نحن ندرك بشكل أفضل جوهر ذلك الأمر".

وكانت فرق الإطفاء بباريس تمكنت في وقت سابق اليوم الثلاثاء من السيطرة على الحريق الضخم الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام ودمر أجزاء كبيرة منها.

وقال المتحدث باسم فرق الإطفاء الكولونيل غابريل بلوس في تصريح صحفي انه "تمت السيطرة بالكامل على الحريق الا انه مازالت هناك بؤرا مشتعلة نعمل على إخمادها".

يذكر ان حريقا هائلا اندلع امس الاثنين في كاتدرائية نوتردام ما ادى الى انهيار برجها التاريخي الذي يبلغ ارتفاعه 93 مترا.

ويزور الكاتدرائية التاريخية نحو 13 مليون سائح سنويا وهي مدرجة على لائحة التراث العالمي منذ عام 1991.

إغلاق