زوجة تحبط مشروعاً لقتلها وحجز حريتها و«طقها» في خيطان

ألقت دفاتر وأوراق استغاثة من عش الزوجية بـ «السادس» فالتقطها خليجي وأبلغ «الداخلية»

زوجة تحبط مشروعاً لقتلها وحجز حريتها و«طقها» في خيطان

«الحاجة أمّ الاختراع» مثل عربي له دلالة بأن الإنسان كلما كان في حاجة الى حل مشكلات جسيمة يواجهها يبدأ في التفكير، وربما التفكير يقوده الى الاختراع. وهذا المثل طبقته مواطنة حينما أخذت تفكر في وسيلة تنقذها من هول ما ينتظرها من اعتداء بالضرب امتد لأيام من قبل شريك حياتها، وقامت بتدوين عبارات استغاثة على أوراق ودفاتر وألقتها بعد أن دونت فيها جملة واحدة: «أنا مواطنة أنقذوني.. ريلي راح يقتلني وحاجز حريتي ويطقني.. أنا الحين في الدور السادس شقة .....» هذه الدفاتر والأوراق التي ألقتها الزوجة المواطنة كانت حبل النجاة بالنسبة لها، إذ تلقفها شخص خليجي ولم يقم بإهمال ما دُوّن فيها، بل سارع الى مخفر خيطان للتأكد من حقيقة ما جاء في الدفاتر الملقاة على الأرض، فلربما تكون الاستغاثة حقيقية وليست لهو أطفال كما اعتقد بعض جيران المجني عليها الذين أكدوا انهم اطلعوا على دفاتر وأوراق ملقاة مدون بها نفس العبارات، ولكنهم اعتقدوا ان الأمر غير صحيح، وكان رجال أمن خيطان على قدر المسؤولية، حيث تحركوا سريعا الى موقع البلاغ ليتمكنوا من إنقاذ المواطنة من جريمة كان من الممكن ان تقع لها وإنهاء حجز حريتها، وجرى احتجاز زوجها في النظارة بناء على أمر المحقق، وكذلك التواصل مع وكيل النائب العام وإخطاره بأن المجني عليها قدمت في ملف القضية تقارير طبية تؤكد تعرضها لاعتداء ممتد وإصابات تستدعي العلاج لأكثر من 21 يوما ليقوم بتصنيف القضية باعتبارها جنايات، وتحت مسمى «حجز حرية مقترن بالتهديد بالقتل».

وحول التفاصيل الكاملة للقصة قال مصدر امني ان بلاغا ورد من غرفة عمليات الفروانية الى مخفر خيطان يفيد بوقوع اعتداء بالضرب من قبل زوج على زوجته، موضحا ان المُبلِّغ خليجي ثلاثيني.

وأضـاف المــصــدر ان الخليجي أفاد بأنه أثناء تواجده بجوار عمارة بقطعة 4 في منطقة خيطان، سقط عليه دفتران، وعند قراءته ما يوجد فيهما، فوجئ باستغاثة وطلب المساعدة وعنوان الشقة فانطلقت احدى الدوريات الى العنوان الذي ورد في البلاغ، حيث قام قائد الدورية بالطرق على باب الشقة المحددة في الاستغاثة، ففتح له مواطن في الخامسة والثلاثين من عمره، وبسؤاله عما اذا كانت هناك مشكلة أم لا، نفى وجود اي مشكلات، لكن حضرت زوجته المواطنة من خلفه وأشارت لوكيل الضابط قائد الدورية بما يعني انها في مشكلة، فاصطحبتهما الدورية الى المخفر.

وأوضح المصدر ان الزوجة اتهمت زوجها بالاعتداء عليها وتعذيبها وحجز حريتها وسرقة 100 دينار منها، وأرفقت بأقوالها تقريرين طبيين أثبتا صحة أقوالها.

وأمر وكيل النيابة بتسجيل قضية بمسمى «حجز حرية مقترن بالتهديد بالقتل وبرقم 66/2019 جنايات خيطان، وأحالتها الى جهة الاختصاص.

إغلاق