30 في المئة من المهنيين يواجهون مخاطر مشاكل الصحة العقلية

30 في المئة من المهنيين يواجهون مخاطر مشاكل الصحة العقلية

كشفت دراسة جديدة أجرتها مؤسسة فيفانت للتكنولوجيا الصحية مؤخراً، أن ثلاثين بالمئة من المهنيين العاملين يعانون من بعض أشكال المخاطر النفسية والعاطفية، وبعض أنواع الاكتئاب.

وفقًا للبحث، يشعر شخص واحد من بين كل أربعة أشخاص أن توازن حياتهم في العمل ليس جيداً، في حين يتحدث 27 % من الأشخاص عن ارتفاع ضغط العمل.

وتم إجراء البحث لقياس حالة الصحة العقلية لدى أصحاب المهن المختلفة، بهدف نشر الوعي تجاه الاكتئاب والقلق والتوتر بين صفوفهم.

وقال أدريت راها، الرئيس التنفيذي لشركة فيفانت: "تؤيد فيفانت نمط الرعاية الوقائية وتهدف إلى القضاء على مشاكل الصحة العقلية. لم يعد ينظر إلى الصحة الوقائية بشكل متهاون، ولكن كنهج حقيقي نحو ضمان العافية"

وشارك في الدراسة أكثر من ألفي شخص من العاملين وغير العاملين، وتبين أن 48 % من المشاركين معظمهم ممن لا يمارسون أي مهنة، يحافظون على نمط حياة مستقر، وأن 25 بالمئة منهم لا يتبعون العادات الغذائية المناسبة التي تعود بالفائدة على صحتهم العقلية.

كما تبين بأن 23 % من المشاركين يواجهون خطر الإصابة بمرض السكري، في حين أن 30 % من المهنيين العاملين يواجهون شكلاً من أشكال المخاطر النفسية والعاطفية، بحسب ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا.

إغلاق