عمان تهزم الكويت وترتقي للصدارة مؤقتا

عمان تهزم الكويت وترتقي للصدارة مؤقتا

واصل المنتخب العماني تفوقه على شقيقة الكويتي في العرس الخليجي بعدما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف ضمن الجولة الثانية لمنافسات دور المجموعات بالمجموعة الثانية في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في خليجي 24، وانتزع بهذا الفوز الأحمر العماني صدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 4 نقاط فيما توقف الأزرق عند النقطة 3 في وصافة المجموعة بانتظار ما ستسفر عنه مباراة البحرين الذي يمتلك نقطة واحده أمام السعودية الذي يدخل مباراة اليوم بسجل خال من النقاط.
سجل لعمان عبد العزيز المقبالي 16، 32 من ركلتي جزاء ويوسف ناصر للكويت 78

تفوق المنتخب العماني في الشوط الأول من ناحية الاستحواذ والانتشار عبر فرض سيطرتهم على منطقة المناورات من خلال تحركات أحمد كانو وحارب السعدي محوري الارتكاز إلى جانب المنذر العلوي ومحسن جوهر، في الوقت الذي وضح فيه الارتباك على أداء الأزرق لاسيما لاعبي وسط الملعب وخط الدفاع وعاب أداءهم البطء في التحضير والانتقال العكسي من الهجوم للدفاع أو العكس.

وفاجأ العمانيون الأزرق باللعب بثنائي هجومي عبر عبد العزيز المقبالي ومحسن الغساني الذي أضاع أولى الفرص بالدقيقة 10، وكلف اهتزاز مستوى دفاع الكويت المنتخب ركلة جزاء لمصلحة محسن الغساني بعد إعاقته من مشاري غنام تم احتسابها بعد اللجوء إلى الفار لينبري لها عبد العزيز المقبالي مسجلا هدف السبق بالدقيقة 16.

لم يظهر الأزرق رده فعل بعد تأخره بهدف واستمر تفوق العمانيين وكاد محسن الغساني يعزز بهدف ثاني إلا أنه سدد بيد الحارس حميد القلاف، ومع الدقيقة 32 تحصل عبد العزيز المقبالي على ركلة جزاء ثانية بعد تدخل من حميد القلاف عقب تمريره علي البوسعيدي البينية، ونجح المقبالي مجددا في تسجيل هدف ثاني من ركلة جزاء بالدقيقة 32.

توصل غياب الأزرق حتى الدقيقة 39 التي شهدت أول محاولة حقيقية على مرمى فايز الرشيدي عبر تسديدة يوسف ناصر التي مرت بجوار القائم، ووسط محاولات كويتاوية طالب الأزرق بركلة جزاء ليوسف ناصر إلا أن الحكم خميس المري أشار باستمرار اللعب وعاد يوسف ناصر بتسديدة بالدقيقة 50 تصدى لها فايز الرشيدي قبل صافرة النهاية.

دفع ثامر عناد مع بداية الشوط الثاني بفيصل زايد ومبارك الفنيني بدلا عن فهد الأنصاري وعبد الله البريكي ، ودخل الأزرق أجواء الشوط الثاني مبكرا برأسية ليوسف ناصر مرت بسلام على مرمى فايز الرشيدي، والتي عاد بها ناصر مجددا بالدقيقة 48 إلا أن كرته مرت بسلام على مرمى عمان.

ووسط حاله من النشاط للأزرق تلقى الكويت ضربه موجعة بتعرض البديل مبارك الفنيني للإصابة بعد 8 دقائق ليغادر الملعب ويشارك بدلا عنه شبيب الخالدي، وتواصلت صحوة الأزرق الذي دانت له السيطرة بشكل كامل إلا أن إنهاء الهجمات لم يرتق للمستوى المأمول في ظل تفوق دفاع عمان الذي تحول للاعتماد على الهجمات المرتدة.

شدد الأزرق من محاولته وسدد بدر المطوع وابعد المسلمي قبل أن يسدد سامي الصانع كرة يبعدها فايز الرشيدي قبل أن تسكن الشباك، ونجح يوسف ناصر في تكليل جهود ونشاط الأزرق بتقليص الفارق مع الدقيقة 78 بعد مجهود كبير لشبيب الخالدي.

ومع الدقيقة 82 أضاع النشط شبيب الخالدي فرصة ذهبية لمعادل النتيجة بمواجهة المرمى بعد خطأ عبد السلام عامر الذي تمكن من إنقاذ الموقف سريعا، واستمرت صحوة الأزرق وسط تراجع عماني ومع محاولات متكررة أخفق لاعبوا الكويت في زيارة مرمى فايز الرشيدي مجددا لتنتهي المباراة بهدفين لهدف لمصلحة عمان

إغلاق