تعطيل حسابات بعض الإدارات الحكومية عبر مواقع التواصل

«مجلس الوزراء» نحو توحيد الخطاب الإعلامي لجهات الدولة

تعطيل حسابات بعض الإدارات الحكومية عبر مواقع التواصل

كشفت مصادر مطلعة أن مركز التواصل الحكومي التابع لمجلس الوزراء اتخذ إجراءات فعلية لتوحيد الخطابات والمنابر الإعلامية في الجهات والوزارات والهيئات الحكومية.

وأشارت المصادر إلى اجتماعات مرتقبة، سيعقدها المركز مع الجهات المعنية لوضع خريطة طريق كفيلة بإعادة ترتيب عملية نشر المعلومات الصحيحة وردع الإشاعات، وذلك استنادا إلى خطة موضوعة مسبقا من قبل المركز.

وأكدت المصادر أن المركز وجّه بعض الجهات والوزارات نحو إلغاء وحذف حسابات التواصل المتعددة والاعتماد على منبر واحد رسمي للجهة، ورأى ضرورة تحديد المنابر الاعلامية في الجهات الحكومية وتعطيل منصات التواصل الاعلامي، مثل الانستغرام والتويتر وغيرهما من برامج التواصل الاجتماعي الخاصة بالادارات التابعة لكل جهة، ليبقى أمر نشر المعلومات عن طريق الادارات المختصة لذلك فقط. وأشارت إلى أن المركز التابع لمجلس الوزراء بصدد عقد اجتماعات متتالية مع الجهات الحكومية المعنية لتحديد بوصلة العمل والآلية، التي سيجري تنفيذها خلال الفترة المقبلة، مبينة أنه اعتمد خطة سيجري تطبيقها على أرض الواقع قريبا بالتعاون والتنسيق مع تلك الجهات، درءا للاشاعات، وحرصا على نقل المعلومات الصحيحة من مصادرها الرئيسة عبر ادارات العلاقات العامة المختصة في كل جهة، وفقا لجريدة القبس.

وتفاعلت وزارة التربية، ممثلة في بعض الادارات مع خطاب مركز التواصل الحكومي بشأن توحيد المراكز الاعلامية، ومنها إدارة التنسيق ومتابعة التعليم العام التي دعت متابعيها عبر حسابي الانستغرام والتويتر إلى متابعة حساب وزارة التربية الرسمي، وذلك حرصا على مصلحة العمل.

تجدر الإشارة الى أن مركز التواصل الحكومي استحدث مؤخرا تحت مظلة مجلس الوزراء لربط الجهات الحكومية، ويهدف إلى ردع الاشاعات ونشر المعلومات الصحيحة، أي بمنزلة الناطق الرسمي للحكومة، في حين هناك مقترحات بانشاء مركز للتواصل الدولي مع المؤسسات الإعلامية الخارجية، بما يكفل تعزيز الرسائل الإعلامية للبلاد.

إغلاق