أزمة «سيرفرات» تعطل الخدمات الإلكترونية لـ«الخدمة المدنية»

أزمة «سيرفرات» تعطل الخدمات الإلكترونية لـ«الخدمة المدنية»

كشفت مصادر في ديوان الخدمة المدنية أن عدم تحمل السيرفرات "الخوادم" الحالية للموقع الإلكتروني الجديد للديوان يقف وراء أزمة إيقاف خدمة الدخول الإلكتروني لموظفي الجهات الحكومية التابعة للديوان.

وقالت المصادر، إن كمية البيانات المتاحة بالموقع الجديد وسرعة نقلها ما بين الموقع والنظم المتكاملة يتطلب سيرفرات جديدة ذات كفاءة عالية ولا يمكن الاعتماد على السيرفرات الموجودة التي تجاوز عمر استخدامها عدة سنوات، كما أنها لا تتحمل كمية البيانات الضخمة وأعداد المستخدمين للموقع والنظم المتكاملة، وفقا لما نشرته الجريدة.

وأوضحت أن الموقع يستخدم لغة برمجية متطورة فضلاً عن أنه يوفر خدمات وآليات جديدة تخدم بيانات أكثر من 370 ألف موظف في الجهات الحكومية، وقابلة للزيادة خلال السنوات المقبلة، مما يتطلب زيادة أعداد السيرفرات لتجنب أي بطء أو تعطل.

ولفتت المصادر إلى أن الديوان طلب مناقصة لشراء سيرفرات جديدة بهدف التوسعة بالمصادر الحوسبية الحالية لزيادة الطاقة الاستعابية لموارد المعالجة، وتجديد تراخيص الحوسبة السحابية والبنية التحتية له.

وأكدت أن طلب شراء سيرفرات جديدة للموقع الجديد لايزال يدرس من الجهة الرقابية أي ديوان المحاسبة بعد طرحه في لجنة المناقصات المركزية، مبينة أن طلب الشراء تضمن نوعين من السيرفرات الكبيرة والداعمة لتشكيل بنية تحتية نحو حكومة إلكترونية.

وأفادت المصادر بأن خدمة الدخول والاستفادة من الموقع الجديد متوفرة لموظفي الديوان وموظفي برنامج إعادة الهيكلة "سابقاً" فقط لأن بياناتهم مرتبطة بالسيرفر الرئيسي لموقع ديوان الخدمة المدنية، مشيرة إلى أن الديوان يتابع عملية شراء السيرفرات وفور الانتهاء منها سيتم تشغيل الموقع ويمكن الاستفادة منه ومن المتوقع أن ذلك سيكون نهاية شهر أغسطس المقبل.

وأضافت المصادر أن هناك من الخدمات المتوفرة في الموقع لا تزال تعمل مثل خدمة الرسائل النصية، وخدمة إيداع الرواتب، وخدمة رصيد الإجازات وغيرها من الخدمات الأخرى البسيطة.

وقالت إن الديوان طبّق خلال الفترة الزمنية الماضية مشاريع ميكنة إجراءات الجهات الحكومية في الدولة من هيئات ووزارات مختلفة، كما عمد الديوان منذ عام 2009 إلى تحقيق مبدأ الحوسبة السحابية فتم تحويل ما نسبته 90 في المئة من الخوادم داخل مراكز البيانات إلى خوادم افتراضية، وتم بناء بيئة الديوان الحوسبية باستخدام طريقة Modular تسمح بعمليات الإضافة إلى الموارد الحوسبية بشكل سهل.

إغلاق