جهود حكومية وتطوعية لتوفير الأجواء الإيمانية في مساجد البلاد

مئات المصلين أحيوا الليلة الأولى لصلاة القيام

جهود حكومية وتطوعية لتوفير الأجواء الإيمانية في مساجد البلاد

أحيا مئات المصلين الليلة الأولى لصلاة القيام في مساجد البلاد امس، وتضرعوا إلى الله تعالى بأن يحفظ الكويت قيادة وشعباً من كل سوء، وأن يديم عليها نعم الأمن والرخاء والاستقرار.

وشهدت صلاة القيام تواجدا امنيا مكثفا، وأثمرت الاستعدادت المبكرة توفير كل سبل الراحة للمصلين بالتنسيق بين وزارة الأوقاف والجهات الأخرى المعنية لمنع أي تعكير لصفو الاجواء الايمانية، كما شاركت الفرق التطوعية في خدمة رواد بيوت الله.

وفي المسجد الكبير أَمَّ القارئ بدر العلي المصلين في الركعات الأربع الأولى ومن الخامسة حتى الثامنة أمَّهم القارئ فهد المطيري. وقال الإمام والخطيب في وزارة الأوقاف علي الوسمي خلال اللقاء الذي نظمته اللجنة الإعلامية بالمسجد الكبير إن الكويت أخذت على عاتقها الاستعداد بجميع مساجدها بالمحافظات الست وتهيئتها لاستقبال جموع المصلين في هذه الليالي المباركة.

وبين الوسمي أن الأعوام تمضي والأيام تجري وعلينا أن نغتنمها، فها نحن كنا نقول في بداية هذا الشهر أهلاً رمضان واليوم نقول مهلاً رمضان فهذه عبرة كبيرة لمن أراد أن يعتبر. ودعا أولياء الأمور إلى حثِّ أن الأبناء على الصلاة والقيام حتى يزرعوا فيهم حب ارتياد المساجد وشغل أوقاتهم في ما ينفعهم.

إغلاق