رئيس الوزراء العراقي: نعمل على تصفير المشاكل مع الكويت‎

رئيس الوزراء العراقي: نعمل على تصفير المشاكل مع الكويت‎


قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن حكومته تعمل على تصفير المشاكل بين العراق والكويت في ظل توجهات بلاده وانفتاحه واستقراره وما يشهده من توقيع اتفاقات ومشاريع عملاقة مع مختلف دول الجوار والدول الصديقة.

واجتمع عبد المهدي مع صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد خلال زيارته إلى البلاد التي استمرت ليوم واحد.

وذكر مكتب عبد المهدي في بيان، إن الطرفين بحثا خلال الاجتماع، تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين الشعبين والبلدين الجارين الشقيقين، وتطورات الأوضاع في المنطقة ومختلف القضايا التي تهم البلدين.

وقال عبد المهدي وبحسب البيان: إننا في مرحلة تصفير المشاكل بين العراق والكويت وقطعنا شوطا كبيرا وتجاوزنا الكثير من المسائل العالقة ونضع يداً بيد لبناء مستقبل أفضل وعلاقات تكامل، ولدينا الكثير من المشتركات والفرص، وبالأخص في مجالات البناء والإعمار والخدمات.

وأشار إلى أن الوفود واللجان المشتركة قطعت شوطاً مهما في بحث ملفات التعاون في جميع المجالات ونتطلع إلى المزيد.

وأوضح عبد االمهدي، أن الحكومة العراقية تعمل بجد لخدمة شعبها وتطوير الاقتصاد بالتعاون مع أشقائنا وجيراننا وإبعاد الخطر عن شعوبنا وبلداننا ونزع فتيل الأزمات، مشدداً نحن نسعى لتجاوز إرث الماضي وإزالة جميع العقبات.

وأضاف، أن حكومتنا الآن هي حكومة ترسيخ الاستقرار وحكومة خدمات وإصلاح ونريد ان نبدأ بداية مثمرة في علاقاتنا الثنائية في ظل توجهات العراق وانفتاحه واستقراره وما يشهده من توقيع اتفاقات ومشاريع عملاقة مع مختلف دول الجوار والدول الصديقة.

ولفت رئيس الوزراء العراق الى ان الوضع حساس وخطير ونخشى من انزلاق المنطقة الى حرب مدمرة وعلينا التعاون وتشجيع جهود الاستقرار ونزع فتيل الحرب.

وتابع أن هناك تطابق وجهات النظر الأوروبية مع العراق حول الأزمة بين إيران وأميركا.

وأكد عبد المهدي، أن العراق لن يدخل في سياسة المحاور والاصطفافات والادانات والاتهامات ونرجو ان تخرج المؤتمرات العربية والاسلامية المقبلة بخطاب تهدئة يخدم استقرار المنطقة التي عانت من ويلات الحروب والدمار.

إغلاق