62 في المئة من وظائف جامعة الكويت للنساء

62 في المئة من وظائف جامعة الكويت للنساء

أظهرت إحصائية حديثة «هيمنةً نسائيةً» على الوظائف في جامعة الكويت، بنسبة %62.3 من إجمالي 5239 موظفا وموظفة يعملون في الجامعة. وكشفت الإحصائية الصادرة عن قطاع التخطيط بجامعة الكويت عن العام الأكاديمي 2018/2017، عن بلوغ نسبة الموظفين الوافدين العاملين في كليات وقطاعات الجامعة المختلفة %34، بواقع 1797 موظفاً، هم: 1161 وافداً (من الذكور)، و636 (من الإناث). وأشارت إلى أن 3058 موظفا وموظفة من اجمالي العاملين في الجامعة، يعملون في الكليات الموزّعة على مناطقها المتفرّقة.

ولفتت إلى تركّز أغلب الموظفين الوافدين بالجامعة في كلياتها، بواقع 1021 موظفاً وموظفة، بينهم 581 من الذكور و440 من الإناث، ثم قطاع الأمانة العامة بـ364 موظفاً، هم: 318 (من الذكور)، و46 (من الإناث). وأشارت إلى أن قطاعات نواب مدير الجامعة تلي الأمانة العامة في عدد الموظفين الوافدين بـ307 موظفين، هم: 193 (من الذكور) و114 (من الإناث)، ثم قطاع مدير الجامعة بـ105موظفين وافدين؛ الذكور منهم 69 والإناث 36. الكويتيات «الضعف» .

وأوضحت الإحصائية أن عدد الكويتيين الموظفين في جميع كليات وقطاعات الجامعة المختلفة يبلغ 3442 موظفا، بنسبة %66، وأن الكويتيات ضعف المواطنين الذكور، وعددهن 2632، مقابل 810 موظفين كويتيين ذكور. ولفتت إلى قلة أعداد الكويتيين الذكور في بعض القطاعات، كقطاع مدير الجامعة وعددهم 59 كويتيا، وكذلك قطاعات نواب المدير 86 كويتيا، في حين أكثرهم موظفون في الكليات، وعددهم 500 مواطن، أما بالنسبة الى الموظفات الكويتيات فأقل قطاع يعملن به هو قطاع مدير الجامعة العامة بـ256 موظفة، يليه قطاع الأمانة العامة بـ369 موظفة.

وبيّنت أن أكثر الموظفين الكويتيين من الجنسين يعملون في الكليات، ويبلغ عددهم 2037 موظفا، ثم في قطاعات نواب مدير الجامعة بــ 556 كويتيا، ثم قطاع الأمانة العامة بــ 534 كويتيا، ثم قطاع مدير الجامعة بــ 315 كويتيا. وكشفت الإحصائية أن أغلب الموظفين العاملين في الجامعة من الإناث من كويتيات ووافدات، ويبلغ عددهن في الكليات والقطاعات المختلفة بالجامعة 3268 موظفة، مقابل 1971 موظفا من الذكور من الكويتيين والوافدين.

نسبة الوافدين أفادت مصادر مطلعة في جامعة الكويت بأن نسبة الموظفين الوافدين البالغة %34 في إحصائية قطاع التخطيط بالجامعة شملت الإداريين والفنيين والهيئة الأكاديمية المساندة، في حين لم تشمل أعداد الدكاترة الوافدين العاملين في الهيئة التدريسية في كليات الجامعة المختلفة ومراكزها.

إغلاق