محمود العسيلي يعتذر بعد الفيديو المحرج والانتقادات اللاذعة التي تعرض لها

محمود العسيلي يعتذر بعد الفيديو المحرج والانتقادات اللاذعة التي تعرض لها

اضطر المطرب والملحن المصري محمود العسيلي إلى تقديم اعتذار علني لجماهيره، بعد واقعة شهدتها إحدى حفلاته واعتبرت "مهينة" لواحد من معجبيه.

وفتح العسيلي باب الانتقادات اللاذعة واسعا في وجهه، عندما أحرج أحد المعجبين ممن سعوا إلى التقاط صورة معه، أمام الجماهير.

وقال العسيلي من فوق المسرح في الميكروفون: "هل أنت معك واسطة؟ هل لو التقطت معك صورة يجب أن أفعل الشيء ذاته مع كل الحضور؟".

وتعرض الفنان الشاب إلى انتقادات كبيرة بعد انتشار مقطع الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما قارن مستخدمون بينه وبين نجوم كبار آخرين كشفوا عن تواضع جم مع جماهيرهم.

وبعد الضجة، غرد العسيلي على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، قائلا: "أي فنان يعرف أنه لا شيء دون جمهوره، وأن من تواضع لله رفعه. أعتذر بشدة لكل من استاء من الفيديو وأعترف أنني كنت غير موفق تماما في اختيار الألفاظ".

وحاول العسيلي تبرير موقفه، بأنه أبلغ الشخص أكثر من مرة دون استخدام الميكروفون بأنه لن يتمكن من التقاط صورة معه حيث إنه لن يستطيع فعل الشيء ذاته مع الجميع، لكنه كان لحوحا حسب تعبير المطرب.

وتابع: "صوته كان مرتفعا جدا وأنا لم أستطع أن أغني. للأسف قلت له ما قلت بحسن نية وللأسف كل هذا غير واضح في الفيديو".

إغلاق