أزمة جديدة تؤجل عرض فيلم جيمس بوند

أزمة جديدة تؤجل عرض فيلم جيمس بوند

دفعت الأزمات المتلاحقة القائمين على الجزء الجديد من فيلم الحركة جيمس بوند إلى تأجيل موعد عرضه للمرة الرابعة على التوالي، بسبب جدول أعمال رامي مالك وارتباطاته الفنية، التي تتعارض مع تصوير مشاهد دانيال كريغ الذي تعافى من إصابة في الكاحل تسببت في توقف التصوير، أسابيع.

وقال مصدر من كواليس تصوير الفيلم "كان من المقرر انتهاء التصوير في (سبتمبر ) المقبل، ولكن تم إخطار طاقم العمل والممثلين بمد عملية التصوير إلى أواخر أكتوبر، بعد إصابة دانييل، وانفجارات في مواقع تصوير استوديوهات باينوود" بمدينة "باكينغهامشير" في بريطانيا.

وأضاف أنه "لا يمكن تصوير مشاهد جيمس بوند دون أن يتواجه مع الشرير، الذي يؤديه رامي مالك، ولذلك يعد الأمر كابوساً".

ويبدو أن لعنة التأجيل تطارد الجزء المقبل من أفلام "العميل السري 007"، الذي تقرر عرضه في أبريل 2020، بدل موعده الأصلي في 25 أكتوبر 2019.

إغلاق