ما راح تضيع الصَقْلَه؟!

هناك تعبير كويتي يقول «ضَيّعْ الصَقْلَه» بمعنى تغيير الموضوع عمداً بموضوع آخر.. وهو أول شعور انتابني عندما قرأت البيان المطول لجمعية الإصلاح الاجتماعي (الممثلة لاخوان الكويت) بشأن اقتراح عضو مجلس الأمة الفاضل نبيل الفضل بإلغاء المادة 206 مكرر بالسماح بتداول الخمور في الكويت، أسوة بكل دول العالم، التي لا تحظر تداول الخمور منها إلا 3 دول.. الكويت، المملكة العربية السعودية، جمهورية إيران الإسلامية.. والتداول يختلف عن التناول، فهذه الدول الممنوع فيها التداول يكثر فيها التناول كما دلت الإحصائيات الأخيرة بشأن تناول الخمور، ويتضاعف فيها تعاطي المخدرات - وهذا ليس بموضوعنا – موضوعنا أن أهل الكويت وأهل الخليج عن بكرة أبيهم كانوا يحبسون أنفاسهم بانتظار سماع موقف حركة «إخوان الكويت» بخصوص ما تفوه به أحد كبار قيادييها الناطق باسمها دوماً والمتفاوض عنها بالقرارات المصيرية.. فإذا بإخوان الكويت بدل أن يتنصلوا من حديث صاحبهم، أو على الأقل يقولون انه رأي شخصي لا يمثلهم، من باب ذر الرماد في العيون، وإذ بهم ينزلون البيان المطول عن الخمور، ونحمد الله أن أحداً لم يعره انتباهاً، ولم تنشره إلا صحيفة واحدة للشماتة بهم!.. مما يعني أن إخوان الكويت يتفقون بالرأي مع عضو حزبهم النشط.. مع أن الرأي الشطط أثار الدنيا في الإمارات والخليج ولم يقعدها، وقد قامت السبت الماضي تظاهرات في عاصمة مملكة البحرين المنامة تشجب ما تفوه به القيادي الاخونجي بحق القيادي الخليجي الذي يكن له الجميع كل التقدير والاحترام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد دولة الإمارات العربية الشقيقة..

فيا إخوان الكويت فشلتونا، وبدال «ما تطيبونها عميتوها» وبدل «ما ترقعون خرابيط صاحبكم طينتوها أكثر»، وإذا كنتوا تقصدون ببيان الخمر أننا ننسى إساءات صاحبكم لرموز وقادة أشقائنا أهل الإمارات، فذلك حامض على بوزكم.. فالصقله لن تضيع، وسنظل نذكركم ما حيينا بموقف صاحبكم المشجوب واتفاقكم – الضمني – معه بالرأي؟!

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

***

القبس

مقالات ذات صلة

إغلاق