;
الثلاثاء ، 14 أغسطس 2018

ما مدى ضرر ممارسة الأم لتمارين الجري بعد الولادة؟


يحذر الخبراء الأمهات الجدد من ممارسة تمارين الجري والقفز والتمارين الرياضية المجهدة، بعد الإنجاب بفترة زمنية قصيرة، لتجنب الإصابة بالسلس البولي ومشاكل الحوض.

ويقول الخبراء، إن العديد من النساء، يسارعن إلى ممارسة التمارين الرياضية القاسية بعد الإنجاب لاستعادة رشاقتهن، ويتسبب ذلك بضغط على عضلات البطن والحوض، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويعتقد الباحثون، أن العديد من المشاهير يتفاخرن بأجسادهن بعد الولادة على وسائل التواصل الاجتماعي في غضون أسابيع من الولادة، مما يجعل الأمهات الأخريات يحاولن تقليدهن.

وتقول إيما بروكويل، أخصائية العلاج الطبيعي، والتي تساعد النساء في استعادة رشاقتهن بعد الولادة، إن الكثيرين لا يدركون العواقب المدمرة المحتملة لعدم السماح للجسم بالشفاء بشكل طبيعي بعد الولادة.

وأوضحت بروكويل، أن الجري يضع ضغطًا يعادل ثلاثة أضعاف وزن الجسم على الحوض، ويمكن أن يؤدي إلى هبوط المثانة والأعضاء التناسلية والأمعاء، لذلك يوصي بأن يتم تأجيل ممارسة مثل هذه التمارين 6 أشهر بعد الولادة.