الأحد ، 22 أبريل 2018

5 أشياء لا تفعلها إلا النساء الناضجات في العلاقة الزوجية

تتميز العلاقة الزوجية بحساسيتها وتعقيدها، لذا لا بد من أن يكون طرفا هذه العلاقة على قدر كبير من النضج لكي يتمكنا من إدارة دفة هذه العلاقة بنجاح، وإيصالها إلى بر الأمان.

وبما أن المرأة تتسم بتغليب عاطفتها ومشاعرها على عقلها في الكثير من الأحيان، فقد تقع في فخ التصرفات التي تفتقر للنضج، وتتسبب في وقوع المشاكل مع شريك حياتها. ومن هذا المنطلق لا بد للرجل من أن يتعرف على صفات المرأة الناضجة قبل أن يختار شريكة حياته.

فيما يلي 5 صفات تتحلى بها المرأة الناضجة تساهم في استقرار العلاقة الزوجية، بحسب ما ورد في موقع «فاميلي شير» الإلكتروني:

1- مستعدة لتقديم التضحيات
بما أن العلاقة الزوجية تتطلب الجهد والوقت والحب والتضحية، فإن المرأة الناضجة تكون على استعداد لتقديم التضحيات لشريك حياتها، والتخلي عن بعض الأمور التي تمثل أهمية لها في سبيل إنجاح علاقتها الزوجية وتفادي المشاكل.

2- تشعر بالامتنان
إن المرأة الناضجة تشعر بالامتنان والعرفان لكل الجهود التي يبذلها الزوج في سبيل تحقيق متطلباتها وسعادتها. وهذا الشعور يدفع المرأة إلى التعامل مع شريك حياتها بطريقة تشعره بقيمة ما يفعل، الأمر الذي يؤثر إيجاباً على علاقتهما.

3- عدم المبالغة في الإنفاق
تعرف المرأة الناضجة كيفية الإنفاق الحكيم، والموازنة بين مدخولها ومدخول زوجها وبين متطلباتها. وتحاول المرأة الناضجة تفادي المشاكل المالية لأنها تعرف جيداً بأن الأمور المالية قد تكون القشة التي تقسم ظهر علاقتها بشريك حياتها.

4- الاحترام
عادة ما تظهر الزوجة الناضجة الاحترام والتقدير لزوجها، وتعامله بشكل يحفظ له كرامته ومشاعره ومتطلباته. بالإضافة إلى تجنب توجيه السباب والشتائم أو الحديث عن شريك الحياة بالسوء أمام الآخرين. وإن نشأت مشكلة بين الطرفين، تعمد المرأة الناضجة إلى حل هذه المشكلة بالحوار العقلاني وتبتعد عن الشجار والصراخ الذي يفاقم المشكلة.

5- تجيد اتخاذ القرارات
تتشارك المرأة الناضجة مع زوجها في اتخاذ القرارات المناسبة في جميع مجالات الحياة، وتقدم النصح له إن واجهته أي مشكلة أو معضلة في عمله. ولا يمكن للمرأة الناضجة أن تكون سلبية أو حيادية بالنسبة لاتخاذ القرارات لأنها تعرف معنى الشراكة الحقيقية في العلاقة الزوجية.