;
الثلاثاء ، 18 ديسمبر 2018

«بحر ميت واحد يكفينا» و100 ألف كيس بلاستيكي لرفع الوعي

شكّل شباب من النيبال خريطة للبحر الميت من أكياس بلاستيك مستعملة في مسعى إلى تسجيل رقم قياسي عالمي وتعزيز الوعي إزاء المخلّفات البلاستيكية التي تلوّث محيطات العالم.

وقد ربط متطوّعون 100 ألف كيس بلاستيكي مستعمل ملوّن على شبكة معدنية طولها 20 متراً، وارتفاعها 5 أمتار، تتّخذ شكل البحر الميت وقد وضعت في وسط مدينة كاتماندو.

وجرت هذه المبادرة تحت شعار «بحر ميت واحد يكفينا».

وقال أحد المسؤولين في جمعية «ستيم فاوندايشن نيبال» القيّمة على هذه المبادرة لوكالة فرانس برس «قرّرنا أن نعلّق أكياس بلاستيك على شكل البحر الميت، لرفع الوعي في العالم بغية الحدّ من المخلّفات البلاستيكية».

ويشهد إنتاج البلاستيك نموا سريعا وهو يتخطى 400 مليون طنّ في السنة في العالم.

وبحسب التقديرات، فإن 2 إلى 5% من هذا البلاستيك المنتج ينتهي في المحيطات، حيث يتفتت إلى جزئيات تلحق ضررا بالحياة البحرية.

وجمع أكثر من 150 متطوعا الأكياس البلاستيكية المستعملة من مدارس وأماكن عامة خلال عدّة أشهر.

وأكبر منشأة مصنوعة من أكياس بلاستيكية هي في رصيد سنغافورة حيث شكّل أكثر من 200 شخص أخطبوطا من 68 ألف كيس بلاستيك في نيسان/أبريل 2012، بحسب موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية.

وستقدم المجموعة النيبالية ملفّها للموسوعة مدعوما بتسجيلات مصورة.