;
الإثنين ، 22 أكتوبر 2018

تايلاند تمنح الجنسية لـ»فتية الكهف»


منحت الحكومة التايلاندية جنسية الدولة للمدرب وكذلك لثلاثة من الأطفال الذين تم إنقاذهم بأعجوبة من كهف سحيق الشهر الماضي.

وبعد الكشف عن أسماء الأطفال المحررين، تبين أن ثلاثة منهم والمدرب، كانوا ضمن 480 ألف شخص يعيشون في تايلاند بلا جنسية أو حقوق مدنية كاملة.

كما تقوم السلطات اليوم بتسريع إجراءات منح الجنسية للمواطنين الأربعة الجدد، الذين أنقذوا في عملية معقدة مع تسعة أطفال آخرين.

وفي الوقت نفسه، وجهت السلطات رسالة شكر وتقدير خاصة بالمدرب، الذي كان له فضل كبير في الحفاظ على حياة الأطفال وأمنهم بعد أن غمرت مياه الأمطار أجزاء واسعة من الكهف.

وينحدر معظم «الأشخاص بلا جنسيات» من قبائل تعيش على الترحال بين الجبال، وخاصة بمحاذاة حدود تايلاند مع ميانمار ولاوس والصين.

وللتذكير، فقد عثر على الفريق التائه بعد تسعة أيام من اختفائه وانقطاع الاتصال به بشكل كلي، إذ استغرقت عملية إخراج أفراده من الكهف مدة 8 أيام بلياليها، كما تطلبت مشاركة أعداد كبيرة من فرق الإنقاذ المحترفة.