الثلاثاء ، 12 ديسمبر 2017

تعثر على رسالة استغاثة داخل طرد من أمازون

عثرت فتاة بريطانية على رسالة استغاثة داخل طرد وصلها من أمازون كهدية من والديها لعيد الميلاد، ووصف مرسلها فريق العمل في الشركة التي يعمل لديها بالشياطين.

وكان والدا أبريل دورست (13 عاماً) قد حضرا مفاجأة لابنتهما، وطلبا الهدية من أمازون، مع بطاقة كان من المفترض أن تحمل عبارة «مع خالص الحب من ماما وبابا» ولكن ما كتب على البطاقة كان مختلفاً تماماً: «النجدة أرجوكم، فريق العمل في شركة بي إم بي شياطين».

وتستعين أمازون عادة بشركة بي إم بي للعثور على الموظفين، لشغل الوظائف الشاغرة فيها في عموم المملكة المتحدة، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وسارعت والدة أبريل السيدة كيم، إلى نشر صورة الرسالة على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، وعلقت على الصورة بالقول: «تلقت ابنتي البالغة من العمر 13 عاماً اليوم هدية من والدها طلبها من أمازون، وكانت متحمسة لفتحها، لكنها فوجئت عندما وجدت هذه الرسالة، وأخبرتها أن الأمر مجرد دعابة، ولكن هل يمكن لشركة أمازون أن تؤكد ذلك؟»

وبعد ساعة واحدة فقط، استجابت أمازون عبر متحدث باسمها للمنشور، واعتذر عن الرسالة التي تلقتها ابنة السيدة كيم، وأكد لها أن الشركة ستقوم بمتابعة الموضوع، والتحقيق في كيفية إرسال مثل هذه الرسالة مع الطرد.

يذكر أن هذه الحادثة، تأتي بعد أيام قليلة، من تقارير تفيد بأن موظفي أمازون يعانون من ظروف عمل قاسية، حيث يضطر العديد منهم إلى النوم وقوفاً على أقدامهم، نتيجة ساعات العمل الطويلة، التي تصل إلى نحو 55 ساعة في الأسبوع.