السبت ، 21 أكتوبر 2017

عروس تستعين بـ 350 طالباً لحمل ذيل فستانها

استعان عروسان سريلانكيان بمئات التلاميذ لحمل ذيل لباس ساري ارتدته العروس، يمتد على ثلاثة كيلومترات ففتحت أجهزة حماية الطفولة تحقيقاً في حقهما، على ما أعلنت السلطات أمس الجمعة.

واخرج نحو 250 طفلاً من صفوفهم في مدرسة عامة لحمل ساري العروس الطويل الممتد على 3.2 كيلومترات. واحتفل الزوجان بقرانهما من خلال السير في شارع رئيسي في منطقة كاندي في وسط البلاد على ما ذكرت صحف محلية. وقد استعين بنحو 100 طفل آخر للقيام بمهام أخرى خلال العرس.

لكن الخطوة لم ترق لأجهزة حماية الطفولة التي فتحت تحقيقاً في الحادث. واعتبرت ماريني دي ليفيرا رئيسة الهيئة الوطنية لحماية الطفولة أن ذلك «يشكل انتهاكاً لحقوق الطفل». وأضافت «حرمان الأطفال من التعليم وتعريض سلامتهم للخطر والانتقاص من كراماتهم هي أعمال جرمية».

وحذرت المسؤولة من أن أجهزتها ستكون صارمة في قرارها «حتى لا تنتشر ممارسات كهذه». وفي جنوب آسيا تشكل الزيجات مناسبات اجتماعية كبيرة وباذخة تنفق خلالها العائلات مبالغ طائلة.