الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017

انفجار شمسي قوي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات على الأرض

حذر علماء وكالة «ناسا» الفضائية من وقوع الكتل الإكليلية الشمسية، التي ستحدث في 17 يوليو/ تموز. وفقا لبيانات خبراء، يمكن أن تؤدي الكتل إلى كوارث على الأرض ومنها الزلازل والفيضانات وثوران البراكين. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون هناك مشاكل بالكهرباء والاتصالات.

وسيتعرض الاشخاص الحساسون للظواهر الجوية لتأثير الانفجار الشمسي. يمكن هذه الفئة من الناس أن يعاني من الصداع ويمكن أن يرتفع ضغطهم. ينصح الخبراء لهم بتخزين المخدرات وبعدم قضـــاء وقت طويل في منطقة مفتوحة.