الإثنين ، 23 يناير 2017

زوجان يتبنيان «دمية» بعدما يئسا من الإنجاب

بعد أن أخبرهما الأطباء بأنهما لن ينجبا أي طفل، قرر زوجان بريطانيان أن يصمما طفلاً اصطناعياً يشبههما إلى حد بعيد وبدءا بالتعامل معه على أنه طفل حقيقي بالفعل.

قام الزوجان كريستال وتيري ديوك بتحقيق حلمهما بالحصول على طفل، عبر الاستعاضة عن الإنجاب بطفل اصطناعي صمم بطريقة توحي بأنه طفل حقيقي يشبه والديه.

وعوضاً عن إنجاب طفل في المستشفى، تلقى الزوجان ديوك طفلهما في طرد بريدي، وشهد الأقارب والأصدقاء عملية فتح الطرد وإخراج الطفل منه.

فبعد أن علم الزوجان بأنهما لن يرزقا بأي طفل بسبب عقم الزوجة، اتصلا بفنان مختص بتصميم وصناعة الدمى وطلبا منه تصميم طفل يشبههما.

وقالت كريستال: «لقد أسميته جورج وهو بالفعل كما تخليته على الدوام.

أنفه وعيناه يشبهان أنف وعيني تيري» وأضافت: «لقد أنفقت حوالي 250 جنيهاً إسترلينيا على هدايا عيد الميلاد من أجل جورج واصطحبته لمقابلة بابا نويل»

من الجدير بالذكر بأن كريستال وتيري دفعا مبلغ 350 جنيهاً استرلينيا للفنان لقاء عمله، وبعد إنجازه العمل بإتقان أرسل الفنان الطفل داخل طرد بريدي إلى الزوجين الذين استقبلاه كما لو أنها يستقبلان طفلاً حقيقياً، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.