;
الأحد ، 22 يوليو 2018

اكتشاف بكتيريا آكلة للنفط قد تقضي على أخطر الكوارث البيئية

اكتشف العلماء حلا محتملا للضرر الناجم عن تسرب النفط، والذي يتمثل في جرثومة تتغذى على هذه المادة.

ووجد العلماء من جامعة كيبك أن البكتيريا التي يطلق عليها اسم «Alcanivorax borkumensis»، تستخدم المكونات الأساسية التي تشكل الغاز الطبيعي والنفط لتنشيط طاقتها.

ويعتقد فريق العلماء أن البكتيريا آكلة النفط يمكن أن تساعد في تنظيف التسربات النفطية المدمرة التي أصبحت شائعة حيث تحدث خلال السنوات الأخيرة بشكل متزايد، ما يشكل نقطة قلق رئيسية بالنسبة لعلماء البيئة، باعتبار أنها تستوجب تطهير المناطق التي تشهد مثل هذه الحوادث، وهذه العملية يمكن أن تكون فوضوية ومكلفة.

ولكن مهما كان الضرر واسعا وخطيرا، فقد يكمن الحل في البكتيريا المجهرية «Alcanivorax borkumensis» التي تتغذى على الهيدروكربونات، وفقا لما ذكره التقرير المتعلق بهذا الاكتشاف.

وأجرى فريق العلماء اختبارات أظهرت أن الإنزيمات التي تنتجها البكتيريا تأكل المنتجات البترولية في الماء والتربة، وبذلك، توفر هذه النتائج الأمل بشأن إيجاد طريقة تنظيف فعالة وبسيطة وصديقة للبيئة.

ويمكن العثور على هذه البكتيريا المجهرية في كل المحيطات، وهي تنجرف مع التيار وتتكاثر بمعدل سريع في المناطق ذات التركيزات العالية من مركبات النفط، وهذا ما يفسر جزئيا لماذا يلاحظ بعض التحلل الطبيعي لعدد من تسربات النفط.