السبت ، 21 أكتوبر 2017

قريباً.. سوار ذكي ينفذ أفكارك قبل أن تنطق بها

يبدو أن كتابة رسالة إلى أحد أفراد أسرتك أو البحث في شبكة الإنترنت عن معلومة أضحى ممكناً بمجرد أن يخطر على ذهنك، وذلك بفضل نظام جديد يجري تطويره حاليا لقراءة العقل.

ويعتقد خبراء من CTRL-Labs أنه سيتم إزاحة الستار عن سوار صغير الحجم مثل سوار الساعة، في أوائل 2018، للتحكم في الهاتف الذكي الخاص بك وفقا لأفكارك، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

يذكر أن العديد من شركات التقنية الكبرى تعمل على محاولات لزيادة التفاعل بين الإنسان والآلة. وتضم القائمة كيانات، مثل إلون ماسك، التي أرجحت زرع شريحة مباشرة في المخ للسماح بذلك الاتصال بين الإنسان والآلات، فضلا عن تعزيز مستويات الذكاء.
جهاز على شكل سوار

ولكن CTRL-Labs قامت بالفعل ببناء نموذج جهاز، لن يتم زرعه في الجسم، وإنما على شكل سوار للذراع يمكن ارتداؤه بحيث يتيح للمستخدم التحكم في لوحة المفاتيح على شاشة الهاتف الجوال، أو حتى لعب ألعاب الفيديو.

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة والمؤسس المشارك، توماس ريردون: «نحن نبحث عن المزيد من السيطرة على الأشياء من حولنا، وكذلك المزيد من السيطرة على تلك الأجهزة التي نحملها في جيوبنا».

ويتوقع ريردون أن تكون أجهزة شركته، بحوزة مليون شخص في غضون 3 إلى 4 سنوات.

وتعمل التكنولوجيا الجديدة من خلال التركيز على مجموعات من الإشارات التي تتحكم في الحركة أثناء تنقلها في العمود الفقري، وبدلا من استخدام لوحة المفاتيح، سيتم الكتابة على سطح المنضدة مثلا.

ولن تتم الكتابة عن طريق أي نشاط بدني، بل عن طريق الإشارات التي يرسلها المخ للأصابع.

ويعترض السوار تلك الإشارات ويترجمها قبل إرسالها إلى الكمبيوتر.

وقد وجد فريق الباحثين أن النظام يمكن أن يلتقط إشارات أكثر دقة، مثل ارتعاش أصابعك. كما يمكن للتقنية الجديدة أن تسمح لك بالقيام بالكتابة بحركات بسيطة تكاد تكون غير محسوسة من يديك، على جهاز الهاتف الذكي في جيبك.

وبحلول عام 2018، يأمل الباحثون في تقليص حجم الجهاز الجديد إلى حجم مماثل للساعة الذكية.