الثلاثاء ، 17 أكتوبر 2017

كيف سيلعب سان جيرمان لو ضم مبابي؟


ينتظر أوناي إيمري، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، تحديًا صعبًا، إذا نجحت إدارة النادي في ضم كيليان مبابي، مهاجم موناكو.

وفي هذا الصدد، نشرت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، تقريرًا مطولاً عن الخطة الهجومية للفريق الباريسي حال انضمام مبابي، واقترحت الصحيفة 5 خطط تكتيكية، لكل منها بعض العيوب والمخاطر.

وأوضحت أن الخطة الأولى المحتملة هي 4-3-3 بتواجد مبابي رأس حربة، ومعه نيمار كجناح أيسر، وإدينسون كافاني كجناح أيمن، وأشارت إلى أن هذه الخطة ستكون مشكلة كبيرة لإيمري لإقناع لاعب بحجم نيمار لتغيير مركزه، في الوقت الذي لا يفضل كافاني الابتعاد عن مركز رأس الحربة، واللعب كجناح أيمن، أثناء تواجد زلاتان إبراهيموفيتش.

وأضافت ليكيب: «أما الخطة الثانية فهي 4-2-3-1، فهي ثاني أكثر طريقة اعتمد عليها إيمري طوال الموسم الماضي، وهنا سيكون كافاني رأس حربة، وأنخيل دي ماريا في الجناح الأيمن، ومبابي كجناح أيسر، ونيمار صانع ألعاب في العمق خلف المهاجم الصريح».

وذكرت أن هذه الخطة، قد تحد كثيرًا من خطورة نيمار، لأنه يجيد بشكل أكثر في المساحات الواسعة، والمراوغات المباشرة في لاعب ضد لاعب، وليس التواجد في منطقة العمق التي تتسم بالكثافة الدفاعية الكبيرة.

أما الخطة الثالثة فهي 4ـ4ـ2 الكلاسيكية، بتواجد مبابي وكافاني رأسي حربة مع دي ماريا ونيمار كجناحين، إلا أن هذه الخطة ستفتقد كثيرًا للتوازن الدفاعي بتواجد فيراتي ورابيو فقط في وسط الملعب، مما يجعل مهمة الظهيرين داني ألفيس وكورزاوا صعبة في التصدي للهجمات.

وطرحت ليكيب أيضًا خطة 4-4-2 بطريقة (الجوهرة) بتواجد مبابي وكافاني كرأسي حربة خلفهما نيمار صانع ألعاب، وخلفه فيراتي ورابيو محوري الوسط، وتياجو موتا قاعدة ارتكاز، وأكدت أنها الخطة الأكثر مثالية للفريق الباريسي، لأنها تناسب قدرات نجومه سواء الأساسيين أو حتى البدلاء ماتويدي ودي ماريا.

واختتمت الصحيفة الفرنسية تقريرها بالإشارة إلى خطة 3-5-2، بتواجد مبابي وكافاني كرأسي حربة، ثم نيمار صانع ألعاب، وخلفه الثنائي فيراتي ورابيو، مع وجود ألفيس وكورزاوا كجناحين مدافعين، إلا أن هذه الخطة فشل بها الفريق الباريسي، وتسببت في خروجه من دوري الأبطال في أبريل 2016 أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.