;
الثلاثاء ، 18 ديسمبر 2018

المجلس الأعلى للبيئة: تفعیل كل مواد قانون حمایة البیئة ووضع الحلول للمخاطر البیئیة

ترأس النائب الأول لرئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع رئیس المجلس الأعلى للبیئة الشیخ ناصر صباح الأحمد في قصر السیف الیوم الاجتماع الرابع للمجلس الأعلى للبیئة.

وقال مقرر (المجلس) الشیخ عبدالله الأحمد في تصریح صحفي بعد الاجتماع إن المجلس أكد أھمیة تفعیل كل مواد قانون حمایة البیئة ووضع الحلول للمخاطر البیئیة للمحافظة على البیئة والصحة العامة في البلاد.

وأوضح أن المجلس استعرض المجلس الخطة الاستراتیجیة للھیئة العامة للبیئة التي یتم من خلالھا تعزیز العنصر البشري والعمل على تعزیز قدرات العاملین في الدولة والتوسع بتطبیق التكنولوجیا الحدیثة والحكومة الإلكترونیة.

وأضاف أن المجلس استعرض سبل زیادة كفاءة الأداء على المستوى المؤسسي ومستوى الوحدات التشغیلیة والأفراد والعمل على ربط ذلك بنواتج ومخرجات أنشطة وبرامج الھیئة المرصودة في الخطة الاستراتیجیة وقرر المجلس استكمال بحث الموضوع في الاجتماع القادم.

وأفاد بأن المجلس ناقش أھمیة تحسین جودة الھواء في الدولة بتوفیر الوقود النظیف لمحطات القوى الكھربائیة وتضمین الطاقات البدیلة كأحد الاشتراطات الملزمة عند إنشاء المباني الحكومیة وتقرر في ھذا الصدد تكلیف الھیئة العامة للبیئة بالتنسیق مع الجھات المختصة بالدولة بتقدیم تقریر للمجلس الأعلى متضمنًا البرنامج الزمني لاستبدال الوقود في محطات القوى الكھربائیة ومتطلبات استخدام الطاقات البدیلة.

وذكر أنه تأكیدًا من المجلس على استیفاء مشاریع الدولة كافة الاشتراطات البیئیة واتخاذ جمیع الإجراءات الكفیلة للمحافظة على البیئة فقد ناقش المجلس عددًا من المشاریع التي تقع في نطاق جون الكویت وأكد عدم تحمیل المنطقة أي أعباء أو أحمال بیئیة إضافیة.

وأشار الأحمد إلى أن المجلس اطلع على التقاریر السنویة المقدمة من كل من وزارة الداخلیة ممثلة بإدارة شرطة البیئة وصندوق حمایة البیئة ووجه بضرورة دعم جھود إدارة شرطة البیئة وتعزیز إمكاناتھا بما یمكنھا من أداء أعمالھا بالإضافة إلى تفعیل دور الصندوق وفقًا لاختصاصاته الواردة في قانون حمایة البیئة.