الثلاثاء ، 12 ديسمبر 2017

الشاهين: أمريكا وجهت صفعة للحقوق العربية والإسلامية


اعتبر النائب أسامة الشاهين أن القرار الأمريكي بنقل سفارتهم إلى القدس معيب ومشين وله تداعياته المؤسفة، مؤكداً أن القدس لها مكانة كبيرة ليس فقط في قلوب الفلسطينيين ولا العرب فقط بل جميع البشر باعتبارها مهد الديانات وعاصمة فلسطين المحتلة.

وبين أن هذا القرار الموالي للوبي الصهيوني بدرجة فاضحة له تداعيات مؤسفة، داعياً حكومة الكويت والحكومات العربية والإسلامية بمراجعة خياراتها الأمنية والاقتصادية والسياسية والخروج من الاعتماد على الطرف الأمريكي الذي يوجه صفعة أخرى للحقوق العربية والإسلامية ولم يعد مؤهلًا ليلعب دور وسيط سلام أو دور ضامن للأمن الإقليمي.

وأعرب الشاهين عن فخره بموقف الكويت أميراً وحكومة وبرلمانًا وشعباً دعماً للقضية الفلسطينية ومقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني، مشيرًا إلى أن الموقف الكويتي من التطبيع قديم حيث يعود إلى عام 1957 من خلال المرسوم الأميري الذي يقاطع البضائع الصهيونية وتغليظ العقوبة بالحبس لمدة عشر سنوات مع الأشغال الشاقة لمن يطبع مع الكيان الصهيوني.