;
الأربعاء ، 26 سبتمبر 2018

إطلاق نار على سيارة نقل أموال

عادت من جديد جرائم السطو المسلح الى الواجهة، حيث شهدت منطقة الشويخ، أمس، قيام 3 لصوص مجهولين بمهاجمة سيارة نقل أموال، واصابوا السائق المصري بطلقة نارية في ساقة، وتمكن السائق ومرافقيه من الهروب في النهاية.

اللصوص الثلاثه هاجموا سيارة الأموال التي كان بداخلها 105 آلاف دينار، وأطلق أحدهم رصاصة على سائق المركبة المصري لإرهابة وإجبارة على تسليم الأموال، وعندما فشل اللصوص انطلقوا هاربين بسيارة سوداء رباعية الدفع، لا تحمل لوحات.

بداية البلاغ كانت عندما تلقت غرفة عمليات وزارة الداخلية بلاغاً من موظفي شركة نقل الأموال الذين كانوا داخل المركبة وافادوا في بلاغهم انهم استلموا مبلغ 105 آلاف دينار، من إحدى الشركات في الري وانطلقوا الى منطقة الشويخ، من دون أن يعلموا أنهم تحت أنظار 3 لصوص استغلوا فرصة مرورهم بسيارة نقل الأموال خلف مخفر الشويخ القديم في مكان مظلم فاصطدموا بهم عمداً وأوقفوهم بالقوة.

الخزينة مقفلة
واضافوا في أقوالهم الى رجال ادارة البحث والتحري في محافظة العاصمة، ان اللصوص الثلاثه ترجلوا من سيارتهم التي لا تحمل لوحات معدنية، وأطلق أحدهم رصاصة نارية على ساق السائق وهدد الآخرين، وحاول فتح الخزينة التي كانت مغلقة، واستخدم مطرقة وأدوات حادة لفتحها، وبعد ان استعصى عليه فتحها ركب سيارته بجوار مرافقيه وهربوا الى جهة غير معلومة.

ووفق مصدر أمني، فإن رجال أمن العاصمة وفنيو الطوارئ الطبية انتقلوا الى الموقع، ونقلوا المصاب الى المستشفى لاستخراج الرصاصة من ساقه، وجرى أخذ إفادة مرافقيه عن مواصفات اللصوص ومواصفات السيارة الرباعية السوداء.

وأحيلت القضية الى رجال مباحث العاصمة لكشف هوية اللصوص وضبطهم على ذمة القضية.