;
الجمعة ، 16 نوفمبر 2018

هل يمكن محو الذكريات الأليمة؟


اكتشف علماء أعصاب أوروبيون طريقة جديدة تخلص البشر من ذكرياتهم الأليمة التي تسبب لهم اضطرابات عقلية شديدة ومزمنة.

وخلص علماء الأعصاب من ألمانيا وهولندا وبريطانيا، بعد دراسة واسعة النطاق، إلى أن الدماغ البشري يحتوي على مناطق محددة مسؤولة عن تدمير بعض الذكريات.

وذكرت مجلة «Current Biology»، أن الباحثين اكتشفوا أن أليات العمليات المعقدة لنسيان حادث ما، موجودة ضمن نشاط قشرة الفص الجبهي وقرن آمون في الدماغ البشري.

وتوصل العلماء إلى أنه عندما يحاول الإنسان نسيان حدث معين أو معلومات وهو واع، ينشأ نوع خاص من النشاط المسؤول عن عملية فيزيولوجية لنسيان بيانات أو معلومات محددة.

وتتشكل عملية النسيان الواعي للكلمات والألوان وحتى الروائح في قشرة الفص الجبهي، وبعد ذلك تنتقل إلى منطقة الحصين، مركز الذاكرة في الدماغ.

ويأمل العلماء أن يساعد هذا الاكتشاف أطباء النفس وأطباء الأمراض العصبية، في معالجة مرضاهم عبر تسليط تيارات منخفضة للتأثير في قشرة الدماغ لمحو آثار «المشاركة في الحروب» و»الطلاق»، وغيرها من الأحداث الأليمة التي تفاقم من حالة مرضى الاضطرابات العصبية الحادة.