الثلاثاء ، 21 نوفمبر 2017

من هو «القاتل الصامت»؟

يُستخدم تعبير «القاتل الصامت» طبياً لوصف المشاكل الصحية والأمراض التي لا تظهر أعراض مبكرة تدل عليها، وإذا استمر المرض دون ملاحظة لفترة من الوقت لا يمكن علاجه وتصبح مضاعفاته خطيرة. من هذه الأمراض السكري مثلاً، لكن هناك أنواع أخرى من المشاكل الصحية الخطيرة والصامتة، إليك ما تحتاج معرفته عنها:

السرطان. بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية توفّى بسبب السرطان 8.2 مليون إنسان عام 2012، وتم تشخيص 14 مليون حالة جديدة في السنة نفسها. وقد زاد عدد إصابات السرطان بنسبة 70 بالمائة عالمياً خلال الـ 20 سنة الأخيرة. يعتبر السرطان قاتلاً صامتاً في معظم الأحيان، وبعض أنواعه مثل سرطان القولون يظل ينمو لسنوات قبل أن يتم رصده.

وتحث التوصيات الطبية على إجراء فحوصات منتظمة لـ 4 أنواع من الأورام بعد بلوغ الـ 40: الثدي، والقولون، والرئة، والبروستاتا، لأن التبكير في كشفها يحمي من الوفاة بسببها.

أمراض القلب. تتصلب الشرايين وتصبح سميكة خلال سنوات قبل أن ينعكس ذلك على الحالة الصحية. يمكن أن يسبب ذلك جلطات مفاجئة، تكون مصحوبة بألم في الصدر، وألم في الساق أحياناً أو الذراع. وبشكل عام الفحص الدوري هو أفضل طريقة للكشف المبكر عن المشاكل المرتبط بالقلب مثل الكولسترول.

عضلة القلب. قد تحدث مشاكل لعضلة القلب نتيجة عوامل وراثية، وقد يكون ذلك بسبب الإجهاد الشديد ونمط الحياة غير الصحي. في كل الأحوال لا يشكو القلب ولا تظهر الأعراض إلى في مرحلة متأخرة، لذلك إذا كان هناك قِصر في النفس، وتورّم في مفصل الأنكل أو القدم عليك مراجعة الطبيب.

ضغط الدم. تُسمّى قوة دفع الدم باتجاه الشرايين «ضغط الدم» وهو يرتفع وينخفض على مدار اليوم حسب الجهد المبذول. لكن عند ارتفاع الضغط بشكل دائم فوق معدّل 140/90 يعتبر ضغط الدم مرتفعاً. قياس الضغط من فترة لأخرى هو أفضل طريقة لرصد الحالة مبكراً، وتفادي مضاعفاها على الكلى والكبد والقلب.

السكري. سنوياً يتوفّى 1.5 مليون إنسان حول العالم بسبب السكري، وهو من أكثر المشاكل الصحية انتشاراً في العقود الأخيرة. للسكري مضاعفات خطيرة إذا لم تتم إدارته وضبط نسبة السكر جيداً، تمتد مضاعفات السكري إلى القلب والعين والأعصاب والكلى والكبد. الفحص الدوري أفضل وسيلة للكشف المبكر عن السكري في مرحلة تطوّره، ويساعد ذلك على الوقاية منه أو إدارته وضبط السكر مبكراً.

ترقق العظام. ضعف وفقدان كثافة العظام حالة شائعة نسبياً لدى كبار السن، وينتج عنها زيادة الكسور. وتعتبر مخاطر الإصابة بترقق العظام أكبر لدى النساء، وتتطلب الوقاية منها تناول المزيد من الكالسيوم، وممارسة التمارين الرياضية.