الكويت يودع المحلق الآسيوي بهدف الدقيقة 110 في إيران

الكويت يودع المحلق الآسيوي بهدف الدقيقة 110 في إيران

ودع الكويت الملحق الآسيوي المؤهل لدوري أبطال آسيا، بالخسارة بهدف من دون رد أمام ذوب آهن أصفهان في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم في ايران.

هدف المباراة الوحيد سجله النيجيري كريستيان في الدقيقة 110.

وبخسارة الكويت يعود الى كأس الاتحاد الاسيوي ضمن المجموعة الثانية، فيما يصعد ذوب آهن الى الجولة الثالثة حيث سيواجه الغرافة القطري في التاسع عشر من الشهر الجاري.

ولم يظهر الكويت بمستواه المعهود والذي قدمه في المواجهة الأولى بالمحلق امام الوحدات الاردني والتي فاز فيها 2/3.

وغابت الفعالية الهجومية عن الكويت في شوط المباراة الأول في ظل غياب الدعم عن ثلاثي المقدمة جمعة سعيد، ويعقوب الطراورة، وفيصل زايد.

وتراجع ثلاثي الوسط عصام العدوة، وطلال الفاضل، وحميد ميدو، كثيرا الى الخط الخلفي، لتقديم الدعم للدفاع، كما غابت الأطراف التي شغلها سامي الصانع، وفهد الهاجري عن دورها في تقديم الحلول الهجومية.

واعتمد الكويت على الكرات الطويلة من العمق الدفاعي المكون من حسين حاكم، وفهد حمود، وهو ما سهل من مهمة الدفاع الإيراني للحد من خطورة أوارق الكويت الهدجومية.

ونجح أصحاب الأرض في مراقبة مفاتيح لعب الأبيض، لاسيما جمعة سعيد، وفيصل زايد، ساعدهم على ذلك غياب التجانس، والفردية التي طغت على أداء الفريق.

ولم يتمكن الكويت من تهديد مرمى ذوب آهن في الشوط الأول، فيما تصدى الحارس حميد القلاف وخط دفاعه أكثرمن فرصة خطرة.

وفي الشوط الثاني واصل الكويت التراجع الى الدفاع، فيما تخلي الفريق المضيف عن حذره الدفاعي، وزاد من قوته الهجومية وهو ما شكل خطورة بالغة على مرمى الكويت، ولولا تألق الحارس حميد القلاف لتلقى مرمى الكويت أكثر من هدف.

وجاء أول تهديد حقيقي لقاسم حدادي في الدقيقة 52، عندما سدد من داخل منطقة الجزاء، لتمر الكرة بسلام على يسار الحارس القلاف.

ونشط الفريق الإيراني عن طريق المحترف النيجيري إكاداروا، والبديل سفر زاده، وقاسم حدادي، وحميد بوحمدان، إلا أن تألق الحارس القلاف حافظ على النتيجة سلبية.

وجاء رد الكويت الأول في الدقيقة 61 عن طريق جمعة سعيد، والذي سدد بقوة في اتجاه الشباك الإيرانية، لكن الحارس الإيراني محمد راشد مزهري كان في المكان الصحيح.

وسريعا استعاد اصحاب الأرض سيطرتهم على وسط الملعب، لكن من دون خطورة على مرمى الحارس القلاف.

ويدفع الكويت بالتبديل الأول بدخول البرازيلي لوكاس على حساب يعقوب الطراورة في الدقيقة 80، وتتاح للكويت فرصة ثانية لجمعة سعيد، إلا انه تباطئ في التعامل مع الكرة، لينقض عليها الحارس الإيراني.

ويدفع مدرب ايران بمحمد زبير على حساب البرازيلي ماريو، على أمل استغلال ما تبقى من الوقت الأصلي لهز شباك الكويت، الا ان المباراة وصلت للوقت الإضافي.

وفي الوقت الاضافي الأول تحسن اداء الكويت لاسيما بعد تحرك جمعة سعيد الى جوار لوكاس في الخط الأمامي، وكاد جمعة ان يمرر كرة الهدف الاول لوكاس الا ان الدفاع الإيراني كان في الموعد، بعد ان تجاوزت الكرة الحارس مزهري.

وفي الشوط الاضافي الثاني ينجح النيجيري كريستيان في تسجيل هدف السبق في الدقيقة 110، ولم تفلح محاولات الكويت في العودة الى المباراة ليتأهل ذوب آهن الى المرحلة الاخيرة من الملحق المؤهل لدوري ابطال آسيا.

إغلاق