«الكويت» في مواجهة صعبة أمام ذوب آهن

«الكويت» في مواجهة صعبة أمام ذوب آهن


يخوض «الكويت» اختباراً آخر قوياً في طريقه لبلوغ دوري أبطال آسيا 2019 لكرة القدم، عندما يحل ضيفاً على ذوب آهن الايراني على ملعب «فولاذ شهر» في مدينة أصفهان (340 كلم جنوب العاصمة طهران)، ضمن الدور التمهيدي الثاني، اليوم.

ويتأهل الفائز الى المرحلة الثالثة لمواجهة الغرافة القطري في الدوحة، في 19 فبراير الجاري، على بطاقة التأهل الى دور المجموعات وتحديداً المجموعة الأولى الى جانب الوصل الإماراتي،
الزوراء العراقي، والمتأهل من الملحق رقم 2 (النصر السعودي - أجمك الأوزبكستاني - استقلال دوشنبه الطاجيكستاني)، فيما سينتقل «الأبيض» في حال الخسارة الى المشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي ضمن المجموعة الثانية مع النجمة البحريني والجزيرة الاردني والاتحاد السوري.

وكان ممثل الكرة الكويتية بلغ هذا الدور اثر تجاوز عقبة الوحدات الأردني على أرضه وبين جماهيره في عمّان بعد ان حوّل تخلفه بهدفين دون مقابل الى فوز مثير 3-2.

ويتعين على «العميد» خوض مبارياته كافة في رحلة التأهل الى دوري الأبطال خارج ملعبه لاعتبارات تتعلق بتصنيف الاندية الكويتية في المسابقة.

وتعود آخر مشاركة لـ«الأبيض» في دوري الأبطال الى نسخة العام 2008 عندما ودع المنافسة من دور المجموعات، علماً بأن الاتحاد القاري قرر بعد ذلك استبعاد الأندية الكويتية من المشاركة في المسابقة ونقلها الى كأس الاتحاد حيث توج «الكويت» بالذات بلقبها 3 مرات مقابل مرة للقادسية.

واتيحت لـ«العميد» فرصة خوض الملحق المؤهل الى دوري الأبطال مرة واحدة في العام 2014 لكنه خسر المرحلة الحاسمة امام لخويا القطري (الدحيل حالياً) 1-4 بعدما كان تجاوز الشرطة العراقي بهدف ولوكومتيف الأوزبكستاني 3-1.

وينتظر أن يخوض «الكويت» المواجهة وسط ظروف مناخية باردة تشهدها المدينة الايرانية في مثل هذه الفترة من العام، غير ان غالبية لاعبي الفريق يتذكرون كيف تمكنوا من تخطي لوكوموتيف على ملعب مغطى بالجليد في آخر ملحق خاضوه.

ويدخل «العميد» المواجهة بروح معنوية عالية جراء الفوز الثمين على الوحدات وتحصله على دعم كبير من أكثر من جهة، في مقدمتها ادارة النادي التي قامت بتوفير طائرة خاصة تقل الوفد الى اصفهان، أول من أمس، فضلاً عن صرف مكافأة سخية بعد المباراة مع الفريق الاردني، كما قام الاتحاد المحلي بتأجيل المباراة مع كاظمة ضمن «دوري فيفا» الممتاز والتي كانت مقررة السبت الماضي.
ورغم الغموض الذي يحيط بمنافسه، الا ان الجهاز الفني لـ«الابيض» حرص على جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات التي سيرتكز عليها عند وضع خطة واسلوب اللعب، خصوصا في ما يتعلق بالتعامل مع الرقابة اللصيقة التي يتوقع ان يفرضها الفريق الايراني على مصادر الخطورة في «الكويت» بناء على مشاهدة المباراة الأخيرة مع الوحدات.

واظهر «العميد» قدرة كبيرة على العودة الى اجواء اللقاء بعد التأخير بهدفين دون مقابل في بداية المباراة ووسط جماهير المنافس المتحمسة، وهو ما يعزز من تفاؤل محبي «الأبيض» في أن يواصل مشواره الناجح في البطولة ويبلغ المرحلة الحاسمة مع الغرافة القطري.

من جهته، يسعى ذوب آهن الى تعويض اخفاقه المحلي هذا الموسم، حيث يحتل مركزاً متأخراً في الدوري الايراني (المركز الـ13 بين 16 فريقا) رغم انه انهى الموسم الماضي وصيفاً خلف بيرسيبوليس البطل، كما شارك في النسخة الماضية من دوري الأبطال وتأهل الى ربع النهائي للقسم الغربي من القارة في مجموعة ضمت الدحيل القطري ولوكوموتيف الأوزبكستاني والوحدة الاماراتي، قبل ان يخرج على يد مواطنه استقلال طهران بنتيجة 2-3 في المواجهتين.

ويملك الفريق سجلاً جيداً في دوري الأبطال حيث سبق له بلوغ النهائي في نسخة 2010 قبل ان يخسر أمام مضيفه سيونغنام الكوري الجنوبي 1-3.
ويقود الفريق علي رضا منصوريان الذي تعاقد معه النادي في نوفمبر الماضي، ويضم لاعبين اجنبيين هما المهاجم النيجيري كريستيان أوساغونا، والجناح البرازيلي «ماريون».

إغلاق