«البيئة»: حريصون على مشاركة المجتمع الدولي في معالجة «تغير المناخ»

«البيئة»: حريصون على مشاركة المجتمع الدولي في معالجة «تغير المناخ»

أكد المدير العام للهيئة العامة للبيئة رئيس مجلس إدارتها الشيخ عبدالله الاحمد اليوم الخميس حرص الكويت على مشاركة المجتمع الدولي جهوده في معالجة ظاهرة تغير المناخ عبر تنفيذ خطة تنموية شاملة مبنية على رؤية (كويت جديدة 2035).

جاء ذلك في تصريح للشيخ عبدالله الأحمد نقله بيان صادر عن هيئة البيئة على هامش ترؤسه وفد البلاد المشارك في مفاوضات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ ال24 التي انطلقت أمس في بولندا وتنتهي يوم غد الجمعة.

وأوضح أن رؤية سمو أمير البلاد التنموية ترتكز على مبدأ التنوع الاقتصادي والاستفادة من الطاقات المتجددة وتأمين ما نسبته 15 في المئة من إجمالي الطلب المحلي على الطاقة من مصادر متجددة بحلول 2030.

وأضاف أن رؤية 2035 تقوم على إعادة تأهيل المنشآت النفطية والصناعية وتبني استراتيجية جديدة مبنية على أسس علمية واقتصادية تستهدف الحد من الانبعاثات ووضع آليات لتطبيق وتحسين كفاءة الطاقة واستخدام التكنولوجيا النظيفة للطاقة الأحفورية.

وذكر الشيخ عبدالله الأحمد أن الاجتماع الذي افتتحه رئيس بولندا اندريه دودا بحضور 22 رئيسا للدول المشاركة و7 رؤساء حكومات وأكثر من 70 وزيرا للبيئة والنفط والاقتصاد يشهد حضور 23 ألف مشارك من 197 دولة فضلا عن منظمات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني.

وأفاد بأن الدورة الحالية للمفاوضات ستشهد إقرار المبادئ التوجيهية لتنفيذ بنود اتفاق باريس للمناخ 2015.

إغلاق