;
الثلاثاء ، 18 ديسمبر 2018

شقيق الفتاة «المنحورة» في بر السالمي يسلّم نفسه .. ويعترف بالجريمة

كشف رجال مباحث محافظة الجهراء، اليوم الأربعاء، لغز العثور على جثة فتاة منحورة من الرقبة وملقاة عند الكيلو 13 بعمق 10 كيلومترات داخل الصحراء في بر السالمي.

وتبين أن الجثة تعود إلى مواطنة كويتية تبلغ من العمر 24 عاماً، ولقيت حتفها على يد شقيقها (20 عاماً) إثر خلافات عائلية.

وقالت مصادر أمنية إن شقيق القتيلة المتهم بجريمة القتل سلم نفسه إلى رجال المباحث، ليرفع حالة الغموض التي اكتنفت الجريمة منذ أمس الأول.